ليالي الذكريات في نسختها التاسعة بعد الثلاثمئة ـ 3

الدور الجلي للمنافقين في تسريب عمليات كربلاء 4

مريم رجبي
ترجمة: حسن حيدري

2020-02-02


وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، أقيم برنامج ليالي ذكريات الدفاع المقدس في نسختها التاسعة بعد الثلاثمئة، في مساء يوم الخميس الموافق 26 ديسمبر عام 2019م في قاعة سورة مهر للفنون. وتحدث كل من السيد عبدالرحيم فرخ سهراب والسيد يحيي رحيم صفوي فتح الله جعفري عن ذكرياتهم الحربية وعن انتصار عمليات الفاو وكربلاء 5.

قال داود صالحي: "الراوي الثالث لبرنامج ليالي الذكريات، من مواليد مدينة إصفهان كان في عام 1998م ولفترة من الزمن، قائد الكتيبة التي تحرس الإمام الراحل (رحمه الله) في مدينة قم وأيضاً من كبار قادة الدفاع المقدس ومن مؤسسي الفيلق المدرع للحرس الثوري الإسلامي في إيران . قام بكتابة مذكراته من عام 1973م حتي عام 1980م. كما تم تجمع هذه المذكرات في كتاب تحت عنوان "دار ساوين". قال العميد فتح الله جعفري: " تم تعليق عملية كربلاء 4 التي بذلت جهود لها ما يقرب عن عام بأكمله، في الساعتين الثانيتين. قصف العراق بشدة مواقعنا. عبر اللاسلكي، أعلنا أننا سنذهب إلى مقر غولف. الذي كان موقع مقر الحرب في الأهواز. لذلك نهضنا في الصباح وذهبنا إلى  ذلك المكان. كان سماحة آية الله هاشمي رفسنجاني جالساً في غرفة الحرب. وصل قادة معسكر خاتم الأنبياء. كما حضر قادة معسكرات النجف وقدس وكربلاء ونوح . كما دخلت الوحدات في تلك المعسكرات، وناقشت العملية، ولماذا لم يتم ذلك، وكيف كان الوضع. بالطبع، قيل إنّ عملية كربلاء 4 قد فشلت وأن العملية قد تسربت، وقد تم الكشف عن ذلك لاحقاً وكان دور المنافقين في العملية قوياً للغاية. عمل رجل يحمل اسم السيد عباس داوري تحت اسم رحمن لصالح العراق، وقدم العراق 75 مليون دولار للمنافقين لتقديم تفاصيل كاملة عن تلك العملية. تم الكشف عن كل هذا وورد في وثائق الحرب. بدأ الاجتماع في حوالي الساعة 10 أو 11 صباحاً واستمر حتى الليل وعندما وصلت جميع التقارير، رأوا أنّ معظم الوحدات كانت جيدة وأن المنشآت تعمل بشكل صحيح، بدخول الحركة والنجاح، في قاعدة النجف كان فيلق 19 بقيادة السيد نبي، وكسر حاجز الشلمجة  ودخل إلي تلك المنطقة، كما تولى السيد روح الله نوري قيادة اللواء 57 لرستان. لهذا كانت كانت هناك نافذة قال فيها السيد محسن رضائي إننا لم نشعر بخيبة أمل وتوجد حلولاً لها. لا يزال بإمكاننا المضي قدماً ووحداتنا سليمة وكتائبنا جاهزة. في عملية كربلاء 4، لم يكن في قاعدة النجف أكثر من لواءين، فيلق واحد ولواء واحد، لكنه كان قادراً على كسر  حاجز الشلمجة من خمس جهات. مر فيلق نوح أيضاً بالليل. حتى أنها أغلقت الساحل العراقي وأغلقت طريق ابحار، وتطرق السيد حسين علائي قائلا لقد ذهبنا ووصلنا. سيطرت قاعدة كربلاء علي جزيرة سهيل والجنوب وذهبوا نحو الطريق الرئيسي. لقد أعددنا حوالي ستمائة شخص ليلا حتى يتمكنوا من المرور بعد صلاة الفجر والذهاب إلى أبوالخصيب وأم القصر والاستقرار في المنطقة. لقد قررنا حتى من أين سيمرون. واجهنا مشاكل في قاعدة قدس ومنطقة بوارين، ولم ينجح الغواصون في الغالب في هذه المنطقة. قرأت أيضاً ملاحظات عام 1986م ورأيت أنّ معسكراتنا كانت ناجحة. في منتصف العملية، لم تتمكن قواتنا من عبور نهري أروند الكبير وأروند الصغير والوصول إلى الطريق عبر ام الرصاص وبوارين. لقد تسربت العملية، وأعتقد أنّ العراق لم يكن يعرف مدى وسعت عملياتنا، أي أننا كنا نعمل في منطقة كبيرة، من منطقة شمال الشلمجة التي تغمرها الفيضانات حتي منطقة الشعيرات في آبادان . لقد كانت عملية ضخمة كنا نحاول نقلها من أبوالخصيب  ثم إلى البصرة. إذا ما نجحت هذه العملية،  فستكون واحدة من أهم العمليات العسكرية. كانت العملية الوحيدة خلال الحرب التي استمرت ساعتين فقط وتوقفت بعد ساعتين. استمرت عمليتنا الأكثر أهمية، هي عملية فتح المبين، ستة أيام، من 22 مارس حتي 28 من مارس. تم عقد اجتماعات في منطقة غلف، حيث  قال السيد هاشمي رفسنجاني يجب التحقق من الوحدات والوضع، وكان أمامكم أسبوعين لإعداد المنطقة واتخاذ الإجراءات اللازمة. كانت الوحدات جاهزة، لكن كان علينا القيام بالمحاكاة. الآن جميع استعداداتنا مستعدة لعبور نهر أروند. منذ بداية شهر سبتمبر من عام 1982م عندما ألقى العراق المياه على الشلامجة وبدأ حرب المياه ضدنا، كان الشهيد حسن باقري مسؤولاً عن درع الحرس الثوري الإيراني وقال يجب عليك البحث عن نوع من المركبات تمر عبر المياه، لأننا الآن في حرب مياه. سيكون لدينا ويجب أن نكون قادرين على عبور حواجز المياه. فحصنا ورأينا أنه في فترة ما قبل الثورة، حصل الشاه على آلاف من المعدات  بما تسمى BT-50s مقابل الغاز إلى السوفييت، ولكن نظراً لأنّ الثقافات الشرقية لم تكن متناسقة مع هذه المعدات، فقد أودعها في المعسكرات. واستخدمها كجدار، لذلك تحدثنا إلى الشهيد صياد شيرازي وأخبرناهم أن يمنحنا هذه المعدات، وسنعيد بنائها، لأنها ستفيدنا كثيراً. من عام 1982م إلى عملية خيبر صنعنا الآلاف منها، نجحنا في مساعدة السيد بهزاد نبوي في إعادة تأهيل ست مئة من مصانع الآلات الثقيلة، وإزالة المحرك الروسي وترك محرك ماك. قمنا بتغيير منشآتها. لقد كانت جميع المنشآت المدرعة لدينا من الغنائم. عشية عملية كربلاء 4، كان لدينا ألف مدرعة عراقية ودبابات غنائم من العراق أيضاً، إضافة إلى ستمائة وحدة عسكرية أخذناها من الجيش وأعيد بناؤها باستخدام كتائب ميكانيكية في الباسيج. في إحدى الليالي أحضرت مجموعة تتكون من عشرة منهم إلى الشلمجة. دعوت السيد محسن رضائي والسيد رحيم صفوي والسيد غلام علي رشيد للحضور وإلقاءها في الماء. عامت شرق البصرة، حيث جرت عملية كربلاء 5. كانت سرعة المركبات 10 كم  في الساعة. كان لديهم اثنين من التوربينات القوية التي تتحرك في المستنقع والمياه. أخبرناهم بأنّ لدينا 600 شخص على استعداد. ثم جئنا إلى منطقة الجفير في مكان يسمى قناة سلمان. جمعنا السيارات معاً وكان لدينا 10 أيام من التدريب والمناورة مثل كربلاء 5. أعددنا منطقة مماثلة لهذه المنطقة وتوصلنا إلى أن مناوراتنا الأخيرة كانت مع لواء المهدي ولواء ثار الله وفيلق 7 ولي عصر (عج) ولواء 38 ذوالفقار وفيلق 28 مدرع الذين جاؤوا وقاموا باجراء المناورات اللازمة. كانت هذه المناورات مهمة لدعم قادتنا نفسياً ومعنوياً لدخول المنطقة، وإن شاء الله، سيكون النجاح مؤكداً. هذه الوحدات جاهزة وشبكة الاتصال الخاصة بنا في مكانها الصحيح ويمكن أن تتحرك مركباتنا بالتزامن مع المشاة للوصول إلى المنطقة ودخول المنطقة من خمس زوايا. كانت الكتيبة التي اقتحمت المنطقة، كتيبة الإمام حسين (عليه السلام) من فيلق 19 فجر و تتكون من قوات محافظة فارس. وكان قائد هذه الكتيبة رجلاً يدعى مهدي زارع. كان لدينا سبعة كيلومترات شمال الشلمجة، في هذا الجانب من القلعة كانت جافة وفي الجانب الآخر توجدالمياه. كما كان السيد مهدي زارع، قد قام بتعبير كتيبة من الغواصين من هذه القلعة حيث كان طريقاً موازياً مع طريق المخفر العراقي. قام بتنزيل قواته علي ذلك الطريق، كما كانت المياه في الليل تصل إلي صدور الغواصين وتحركوا إلي الأمام لكسر الحاجز من جهات عديدة. للأسف استشهد في القلعة الأولي حيث يعد من ضمن الأشخاص الأوائل الذين ساروا إلي الأمام. قام العراق بوضع سبعة موانع دفاعية. كانت الفئة الأولى 1500 متر من العقبات والألغام الأرضية، ثم القناة، ثم القلعة الرئيسية التي بنيت عليها القلعة الخرسانية. حتى الخنادق الانفرادية كانت خرسانية. الفئة الثالثة قامت بإنشاء القناة وأيضاً العبور من سبعة موانع دفاعية، العبور منها استغرق 65 يوماً. في اليوم الـ 65وصلنا إلي ستة كيلومترات من البصرة..  هناك، تم تقديم القرار 598 وتوقف العراق ووضع اسلاك شائكة. في ستة كيلومترات من التقدم، قدمنا اثنا عشر ألف شهيد في الشلامجة، أي في كل متر سقط شهيداً ".

أقيمت ليالي ذكريات دفاع المقدس في نسختها التاسعة بعد الثلاثمئة، التي نظمها مكتب الأدب وفن المقاومة، في يوم الخميس الموافق في مساء يوم الخميس الموافق 26 ديسمبر عام 2019م في قاعة سورة مهر للفنون. سيعقد البرنامج القادم في الثالث والعشرين من فبراير.

النصّ الفارسي



 
عدد الزوار: 66


التعليقات

 
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
 
ليالي الذكريات في نسختها الثلاثمئة والثالثة

ذكريات جلال شرفي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد برنامج ليالي ذكريات الدفاع المقدس في نسختها الثلاثمئة والثالثة، مساء يوم الخميس الموافق 28 يوليو 2019م في قاعة سورة بدائرة الفنون. وقد تحدث في هذا البرنامج كل من السيدة محبوبة عزيزي وعلي رضا مسافري وسيد جلال شرفي عن كتاب "(سياه چال مستر): ذكريات اختطاف جلال شرفي، الدبلوماسي الإيراني في بغداد" كما أقيمت مراسم تقديم هذا الكتاب. رمز من الهوية الإيرانية حررت السيدة محبوبة عزيزي كتاب (سياه چال مستر) الراوية الأولي
الدكتور أبو الفضل حسن آبادي

أطروحات وبرامج التاريخ الشفوي في "آستان القدس الرضوي"

أشار رئيس مركز الوثائق والمطبوعات لآستان قدس الرضوي، إلى أطروحات "تاريخ الوقف والنذور الشفهي" و"تاريخ القراءات القديمة في الحرم الشفوية" وعلى أنها أحدث المشاريع للمركز وقال: "إنّ تسجيل تاريخ الموقوفات لآستان قدس الرضوي الشفوي في عدّة مدن، هو مشروع طويل المدة. وتأسس مؤخرا قسم الدراسات للقراءت في مركز الوثائق وهو ضمن مجموعة مركز الدراسات". وفي حواره مع موقوع التاريخ الشفوي الإيراني قال الدكتور أبو الفضل حسن آبادي، شارحا برامج المركز:
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس – 7

مرحلة جديدة في عمل التاريخ الشفوي

خاص موقع تاريخ إيران الشفوي، أقيم المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس في 3 من مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. تضمنت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، خطابات إجتماع الإفتتاحية للمؤتمر كما تضمنت الأجزاء الخامسة والسادسة، وجاء تقرير إحد برامج هذا المؤتمر بعنوان " الأسس النظرية ومقدمة التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". تحليل الظواهر لمضمون مقابلة التاريخ
مكتبة الذكريات

"أدعو لي كي لا أنقص"،"في فخّ الكوملة" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة"

سوف تتعرفون في هذا النص، على ثلاثة كتب صدرت عن محافظتين في إيران: " أدعو لي كي لا أنقص: الشهيد عباس نجفي برواية زوجته وآخرين" من المحافظة المركزية وأيضاً كتابي "في فخّ الكوملة: ذكريات محمد أمين غفار بور الشفهية" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة" وهي ذكريات أمين علي بور الشفهية" من محافظة كيلان. إثنان من المعلّمين ألّفـت السيدة مريم طالبي كتاب "أدعو لي كي لا أنقص". يحتوي الكتاب علي 272 صفحة وثلاثة عشر فصل، حيث تم إنتاجه في مكتب الثقافة
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس -6

طرق التوصل للتفاصيل في مقابلة التاريخ الشفوي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد المؤتمرالوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع لمقدس في 3 مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. وتعلقت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، بخطابات إجتماع الإفتتاحية والأولي للمؤتمر وفي الجزء الخامس، كان تقرير إحدي اللوحات للمؤتمر تحت عنوان "الأسس النظرية وتاريخية التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". إستمراراً لهذا البرنامج، قدّم السيد مرتضي قاضي مقالته