ما لم یُقال عن کتاب "ما لم یقال" القسم الأول

أوضاع وأحوال المُحاورين

منذ صدور كتاب "ما لم يقال: مذكرات الشهيد الحاج مهدي عراقي" العام 1991 عن دار رسا، دار الكثير من النقاش عن أهمية ومحتوى ومستوى الكتاب وكيفية ولادته ونشره، بين متابعي التاريخ الإيراني المعاصر والثورة الإسلامية. وكثيراً ما قيل أنّه من أصدق وأهم الكتب في حقل المذكرات التي صدرت، حيث جاء الكتاب في فضاء خاص بعيدا عن الجدل السياسي لأعوام ما بعد انتصار الثورة الإسلامية وعلى أساس الصفاء الباطني مرتطزا على المعتقدات والذكريات والطموحات. ناتج هذا الحوار هو،...

ذکریتان عن الشهید محمد علی رجائی

ممازحة مع وزير!

حين كان السيد زاهدي مسؤلاً للتربية في طهران، أقام ندوة كبيرة في ثانوية ألبرز والى جانبها معرضاً وقدم منتجات المناطق في المحافظة. في إفتتاح المعرض الذي كانت مسؤليته على عاتق السيد خوش صحبتان، جاء كل من رجائي وباهنر لزيارة الغرف حتى وصل الدور الى غرفة التربية و التعليم منطقة 20( مدينة شهر ري). قدّم في الغرفة التلامذة أعمالاً لافتة ومبدعة وقد لاقت استحسان الجميع. وصنع أحذ التلامذة مسدساً يلقم برصاصات بندقية الجي 3! حين وصل السيد رجائي الى صانع المسدس...

نص لم ینشر مسبقاً للدکتورة قمر آریان

الشِعر الذي لم يصل مطلقاً لمصدق

كان صباح يوم صيفي في العام 2010 حين قصدتُ حارة بهجت آباد، إلى بيت كتب على جرسه: "زرين كوب" ولكنه يمر أكثر من عقد على رحيل الدكتور عبدالحسين زرين كوب عن هذا البيت وهذا العالم. باتت رفقة دربه تتنفس في البيت وحدها. في ذلك اليوم ذهبتُ للدكتورة قمر آريان من جانب إحدى الصحف لنتحدث عن زوجها في ذكرى رحيله. نسّق للقاء الدكتور روزبه زرين كوب (أخو عبدالحسين زرين كوب). وتطلق على زوجها اسم "عبدي". مازالت ملامح وجه المرأة ملتصقة بذاكرتي رغم أنّ عمرها شارف على...

ذکریات غلام حسین دربندی النوروزیة

التضحية في بداية العام

كان الجنرال غلام حسين دربندي في فترة الحرب المفروضة قائد المركز الطبي ل 92 خوزستان. و في الوقت الحالي هو عضو في لجنة العميد الشهيد صياد شيرازي التثقيفية و رئيس لجنة " راهيان نور". فيما يأتي نقرأ مذكراته عن النوروز في فترة الدفاع.   لن ننساك أبدا كان الجميع في الجبهة يسعى أن يكون في " أحسن حال" الذي نرجوه في دعاء السنة الجديدة و يحاولون أن يكون حالهم أفضا حالا و أحسنه. و أدركنا معنى هذا الدعاء أكثر يوم كنا في البيت و بجانب العائلة. يحاول...

المغيب من التاريخ الشفاهي الحربي

بذلت جهود جيدة لتدوين التاريخ الشفاهي، و لكن هذه الذكرايات جاءت من الأعلى الى الأسفل. لدينا الكثير من الكتب عن القادة، و لكن ما غفلنا عنه، الثقافة العامة التي كانت بين القوى الشعبية، هناك الكثير من المواقف التي لم تروَ . الكثير من المقاتلين، كانت تدور بينهم المزح و الفضوليات، و لكن في حضور القادة لا يظهروها. لذلك يقول الكثيرون أن ما ترويه لم نره في الجبهات، و لكنها كانت. في الجبهة كانت المعنويات عالية. كان هناك من يقوم بالأمور اليومية و عادة ما يكون...

ذکریات عن الحرب و الأسر

تصليح تلفزيونات عراقية مقابل مقدار من الأصباغ!

بعد أن أسرت على يد العراقيين نقلوني الى " سجن الرشيد"، كان المكان مغلق و لا نرى الشمس لفترة 9 أشهر الى سنة، و بعد عدة مرات من الاضراب عن الطعام سمحوا لنا بالخروج، بين يوم و آخر، نخرج الى باحة السجن لمدة ربع ساعة. في فترة أسري، كنت أحفظ تواريخ المناسبات.من كان معي في زنزانتي أحدهما باسم محمد سهرابي، و هو مراسل الإذاعة و التلفزيون و الثاني رستم تركاشوند، و كلاهما من مدينة كرمانشاه، كانا يتحدثان عن اقامة مراسم عيد الغدير في كرمانشاه، يقول  سهراب:...

الشهید تقوی فر تروی عنه زوجته

الحاج حميد، هو من خطط لاغتيال صدام

في العام 1980، في مدينة أهواز تزوجت مع حميد تقوي فر. جاء الحاج حميد برفقة أبيه لطلب يدي. معيار الحاج حميد للزواج الإخلاص و الحياة البسيطة. في يوم زواجنا، كان الحاج حميد قد عاد من مهمة. جاء اليّ بسيارة بيكان و ثيابه العسكرية. في الطريق، أركب أباه معنا لأنه كان في العمل، و ذهبنا الى مكان العرس، مكتب حرس الثورة للإعلام. كان السيد شمخاني في تلك الفترة رئيس حرس الثورة الإسلامية في أهواز. و تحدث في مراسم عرسنا عن شخصية علي (ع) و السيدة فاطمة (ع). و قدم آهنكراني و...

قصص عن مقاومة أهالی أردستان و زواره

كتب و بيانات و أخبار جديدة

ولدت في فبرايل 1960 في منطقة أميران لمدينة زواره، في عائلة متدينة و تصل أصولها الى السادات الحسينين. في الخامسة من عمري ذهبت الى المدرسة وسجلوا اسمي حين وجدوا أني مستعد للدراسة. أنهيت المرحلة الابتدائية و دخلت مرحلة المتوسطة. أنهيت الأعوام الثلاث الأولى و قبلت في مدرسة المعلمين نجف آباد. و بعد انهائي الدراسة و لأني حصلت على المركز الأول، دخلت كلية اصفهان دون امتحان الدخول و حصلت على شهادة جامعية. و قبل ذلك بعام أي في العام 1977 شاركت في امتحان الجامعات و...

حوار مع القائم بأعمال السفارة الإیرانیة الأسبق فی بغداد، مهدی بشارت

ما لم يقل عن محاصرة ال 40 شهرا في السفارة/ القسم الخامس

کنت فی صباح یوم 30 شهریور فی غرفة الرموز و کنت أحاول الاتصال بطهران ..

كانت السفارة محاصرة و لا يسمح لأحد بالخروج. قطعوا خطوط الهاتف و الكهرباء و لم يعد لدينا وسيلة اتصال. كان لدينا مذياع نتباع من خلاله الأخبار ....

حوار مع القائم بأعمال السفارة الإیرانیة الأسبق فی بغداد، مهدی بشارت

ما لم يقل عن محاصرة ال 40 شهرا في السفارة/ القسم الرابع

خطب صدام فی کلیة المستنصریة ثلاث مرات و تطرق الى حرب القادسیة

حوار مع القائم بأعمال السفارة الإيرانية الأسبق في بغداد، مهدي بشارت   ما لم يقل عن محاصرة ال 40 شهرا في السفارة/ القسم الرابع خطب صدام في كلية المستنصرية ثلاث مرات و تطرق الى حرب القادسية   صادف مهمة الدكتور زندفرد في بغداد أصعب الأيام قبل الثورة و بعدها في إيران. و خاف العراقيون من عبور عدم الاستقرار الى العراق. و للوقوف أمام المد و في نفس الحال القيام بالاصطياد في الماء العكر، قاموا بتحركاتهم. زاد التصادم على الحدود و وصلت تقارير أن...
1
 
ثلاثة كتب من المذكرات

«حَبّ الرّمان»، "ألست إيرانياً؟" و«ثلاثة عشر في سبعة»

من خلال دراسة هذا النص، سوف نتعرف على كتب «حبّ الرمان»، و«ألست إيرانياً» ؟" و«ثلاثة عشر في سبعة».هذه الكتب تحمل ذكريات عن فترة الحرب التي فرضها جيش صدام على الجمهورية الإسلامية. حبّ الرّمان يحتوي كتاب «حبّ الرمان» على مذكرات حسين كرامي. تم إعداد هذا الكتاب المؤلف من 414 صفحة في مكتب دراسات الثقافة والاستدامة في مدينة لرستان ونُشر عن طريق منشورات سورة مهر في عام 1396. أحد عشر فصلا من الفصول الاثني عشر من الكتاب، كل واحدة منها

الطلقة التي لم تنتصر بعد على الحياة

لم تُصنع بعد طلقة تنتصر على الحياة. حبّ الحياة هذا يُصغّر نار الحرب. يحقرها. وإن كانت الحربُ تأخذ اليفاعة من النساء، الأرواح من الرجال والطفولة من الأطفال، ولكن يبقى مصباح الحياة مضيئا حتى تحت الأسقف المنهدمة وتبقي الضوء أمام الانسان. إرادة الانسان لاستكمال الحياة بأي شكل كان هي اعلان رسمي من البشر لأصحاب الطلقات. تأتي الحرب لتأخذ الحياة، ولكن البشر هم ليس فقط لا يرضخون، بل يرتبطون بالحياة في أصعب الظروف ويتقدمون بها. حتى وإن كان كل ما يملكونه على
مقابلة مع السيدة نجمة جماراني،عنصر إغاثة في فترة الدفاع المقدس

مذكرات من أيام حصار مدينة آبادان و فدائي الإسلام

نجمة جماراني هي واحدة من الفتيات الشابات الناشطات طيلة 8 سنوات من الدفاع المقدس، إذ منذ بداية السنة الأولى من الحرب العراقية التي فرضت على إيران حتى نهايتها ، كانت إلى جانب الأنشطة الاجتماعية والثقافية الأخرى،قد تشارك في جهود الإغاثة في مناطق الحرب والمستشفيات في طهران. تواجدها أثناء الحصار الذي فُرض علي آبادان إبّان الحرب المفروضة و تعرفها علي مجموعة فدائي الإسلام آنذاك، كان السبب وراء تفقدها من قبل مراسل موقع تاريخ ايران الشفهي بإجراء مقابلة
عقد أول برنامج « ليلة مع كاتب»

بختياري دانشور برواية المذكرات

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفهي، أجري أول برنامج «ليلة مع كاتب» للراحل داود بختياري دانشوار من قبل مركز دراسات وبحوث الثقافة المستدامة في 12 من شهر اسفند لعام 1396 في صالة (تماشاخانه مهر) في المركز الفني. تحدث في هذا البرنامج ، مرتضي سرهنكي ، مؤسس مكتب الأدب وفن المقاومة  وداود أميريان كاتب قصصي وحامد خواجه وند ، ابن أخت الراحل بخيتاري دانشوار، عن ذكريات الكاتب. كاتب ماهر بجانب محارب شجاع كان المتحدث الأول السيد مرتضي سرهنكي وقال: قمنا بنشر
نظرة علي كتاب « خطر سقوط الإنهيارات الثلجية»

ثلاث مقالات عن ذكريات الحرب

«خطر سقوط الإنهيارات الثلجية: ثلاث مقالات عن ذكريات الحرب» ، صدر الكتاب الرابع تحت عنوان  موضوع دراسات الحرب عن مجموعة  كتاب هابيل. وصدر عن دار آرما للنشر في إصفهان حديثاً (بهمن 1396) للكاتب محسن حسام مظاهري. وأوضح مؤلف الكتاب في المقدمة أنّ: «مذكرات كتب الحرب هي أكثر الأعمال عدداً من حيث الأرقام والأعمال التي كتبت ونشرت من أي وقت مضى حول موضوع الحرب بين إيران والعراق». كل عام، يتم إنتاج عدد كبير من المذكرات الجديدة في أشكال مختلفة