نظرة على كتابين يربطان مذكرات الحاج صادق آهنكران

راوي واحد، نصّان

التاريخ الشفوي، وفي معظم الحالات المذكرات الشفوية، التي غمرت حمى العديد من دور النشر والمعاهد الثقافية والبحثية هذه الأيام، هي مسألة ثقافية وبحثية بقدر ما هي مدعاة للقلق والأسف في بعض الحالات. لتوضيح الموضوع وبدون مقدمة طويلة، أشير إلى عملين تم نشرهما مؤخراً بواسطة ناشرين مختلفين بناءً على مذكرات شخص واحد. الكتاب الأول (بانواي كاروان)، رواه محمد صادق آهنكران، هو من ضمن مجموعة التاريخ الشفهي للدفاع المقدس، والذي نشر عام 2020م بجهود "محمد مهدي

مقتطفات من مذكرات أحمد منصوري عشية نوروز 1979م

حماية صناعات بارشين العسكرية

مباشرة بعد انهيار المراكز العسكرية وإنفاذ القانون في حكومة بهلوي وانتصار الثورة الإسلامية، تولى الناس في كل مدينة وحي حماية المنطقة وإنشاء لجان الثورة الإسلامية، والتي كانت ثورية عفوية المنشأ. كما تجمع أهالي شرق طهران بشكل عفوي في بارشين لحماية صناعة بارشين العسكرية، والتي تضمنت مجموعة من المصانع والمراكز الحساسة للصناعة العسكرية ومحيط يبلغ حوالي أربعين كيلومتراً. لكن لم يكن هناك أحد مسؤول عن هذه اللجنة. في ذلك الوقت كنت أعمل في لجنة الترحيب في

فوق سماء ميمك ـ 8

مذكرات الملازم أول طيار أحمد كروندي

نظرت من خلال الكاميرا مرة أخرى وبحثت في المنطقة. لكنني لم أر شيئاً سوى الدبابات في آخر نقطة في سهل شياكوه الغربي. لقد أهدرنا الكثير من الوقت في تحديد الأهداف المنشودة، لكننا ما زلنا لم نعثر على ما كان علي يخاطبنا به. مرة راجعت كل المعلومات التي قدمها علي وقلت ليحيى: "يحيى! هذه المرة، اذهب إلى نفس الارتفاع كما قال علي، اسمحوا لي أن أستكشف المنطقة مرة أخر". وقال يحيى: "إنه أمر خطير للغاية". إنهم يوجّهون ضرباتهم لنا. ويل لنا أن ندخل في مدى صواريخهم

فوق سماء ميمك ـ 7

مذكرات الملازم أول طيار أحمد كروندي

مرهقون وعاجزون - حيث لم نتمكن من العثور على معاقل العراقيين - عدنا إلى القاعدة عندما نفدت ذخيرة المروحية. لم يكن لدى أي منا حل لهذه المشكلة. العدو يختبئ في خنادقه بشكل غامض، وعندما لم نره يبادر بإطلاق النار علينا. طلبت من قائد عمليات القوات البرية الاتصال بالمراقب الذي أبلغني أنّ المراقب الجديد سيذهب نحو المنطقة بعد لحظات. كان المراقب ملازماً شاباً يبلغ من العمر 25 عاماً تقريباً. قدم نفسه وقال إسمي علي واستمع إلى ما شرحه له يحيى بالضبط. أخيراً، غادر

جاء في مقابلة مع الدكتور مرتضي ميردار:

الحاجة إلي المزيد من اهتمام النساء الناشطات في مجال كتابة المذكرات في حقل الثورة الإسلامية

التاريخ الشفوي للثورة في مركز توثيق الثورة الإسلامية -2

يمتلك مركز توثيق الثورة الإسلامية أحد أهمّ أرشيفات تاريخ الثورة الإسلامية. للتعرف على كيفية إنشاء هذا المركز وأنشطته، أجرينا حوارا مع الدكتور مرتضى ميردار، نائب مدير التاريخ الشفوي للمركز. وقد كان لنا حوارا سابقا، ونقرأ الآن  الجزء الثاني: ما مدى نشاط واهتمام مركز توثيق الثورة الإسلامية في مجال المرأة؟ دور المرأة في انتصار الثورة له وظيفتان: قسم تربوي وقسم ميداني وعملي، ويتعامل مع المقاتلات اللواتي دخلن السجن، وقمنا بتحديد عدد منهن وجمعنا

جاء في مقابلة مع الدكتور مرتضي ميردار:

يجب أن يسير تأريخ الثورة الإسلامية وفق الرؤية التي حددها الإمام

التاريخ الشفهي للثورة في مركز توثيق الثورة الإسلامية – 1

مركز توثيق الثورة الإسلامية من المؤسسات الناشطة في جمع تاريخ الثورة الإسلامية. وقد أسفرت جهود المعهد عن جمع عدد كبير من الوثائق المكتوبة والصور والصوت والفيديو للأحداث في جميع أنحاء البلاد، ونشر عددا من الكتب. يمتلك المركز الآن واحداً من أغنى المحفوظات في تاريخ الثورة الإسلامية. للتعرف على كيفية إنشاء هذا المركز وأنشطته،  التقينا الدكتور مرتضى ميردار، نائب مدير التاريخ الشفوي في مركز توثيق الثورة الإسلامية. متى ولأي غرض تم إنشاء مركز توثيق

نقد علي التاريخ الشفهي للحرب،مراجعة تجربة إحدي المقابلات

بعد قرار مركز توثيق وبحوث الدفاع المقدس بالتحدث مع أمراء الحرب تحت عنوان "التاريخ الشفوي للقادة"، الذي صممه ونفذه الراحل الدكتور أردستاني، فإنّ دراسة التاريخ الشفوي حتى الآن، ونظراً لأهميتها المنهجية، لقد قمت بذلك باستمرار وكتبت ملاحظات مختلفة في هذا المجال. في المصادر الفارسية، تم النظر في التاريخ الشفوي والتأكيد عليه أكثر من خلال صحة الطريقة الشفوية وتمييزها مع التاريخ المكتوب، وفي معظم الحالات من خلال طريقة المقابلة، يتم اعتبارها هي

ذكريات أمير أصلان أفشار، رئيس الضيافة في البلاط

كيف كانت رسالة الشاه "كما سمعت صوت ثورتكم يا شعب إيران" مكتوبة ومقروءة؟

أمير أصلان أفشار، ابن العقيد أمير مسعود أفشار قاسملو (أحد جنود فترة رضا شاه) ولد في 22 نوفمبر 1919م في طهران. في عام 1935م ذهب إلى ألمانيا وتخرج بعد أربع سنوات من مدرسة هيندنبورغ الثانوية في برلين. ثم نال إجازة في القانون من جامعة جنيف في سويسرا، ودكتوراه في العلوم السياسية من جامعة فيينا في النمسا. بعد عودته إلى إيران، التحق بوزارة الخارجية الإيرانية في مارس 1946م. من عام 1949 إلى 1954م، عندما رفعت إيران دعوى قضائية ضد شركة النفط البريطانية الإيرانية، كان تابعاً

رواية فتاة عملت في الإغاثة إبان فترة الدفاع المقدس

كان جميع سكان مناطق الحرب مقاتلين

تقرير عن النشاطات النسائية في إيلام لدعم الجبهات خلال الدفاع المقدس

تزامنت السنوات الأولى من فترة مراهقة منيرة صادقي مع اندلاع الحرب المفروضة. هي واحدة من الفتيات اليافعات الناشطات في سنوات الدفاع المقدس الثماني، والتي منذ السنوات الأولى للحرب المفروضة قد تطوعت في التعبئة والإغاثة في مناطق الحرب والتدريب العسكري للنساء. ولدت السيدة صادقي عام 1968م في مدينة إيلام وتحمل ذكريات المدرسة في مدينة مزقتها الحرب. حاورتها مراسلة موقع التاريخ الشفوي الإيراني. أين كنت عندما بدأت الحرب؟ عندما بدأت الحرب، كنت طالبة في الصف
 
ليالي الذكريات في نسختها الثلاثمئة والثالثة

ذكريات جلال شرفي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد برنامج ليالي ذكريات الدفاع المقدس في نسختها الثلاثمئة والثالثة، مساء يوم الخميس الموافق 28 يوليو 2019م في قاعة سورة بدائرة الفنون. وقد تحدث في هذا البرنامج كل من السيدة محبوبة عزيزي وعلي رضا مسافري وسيد جلال شرفي عن كتاب "(سياه چال مستر): ذكريات اختطاف جلال شرفي، الدبلوماسي الإيراني في بغداد" كما أقيمت مراسم تقديم هذا الكتاب. رمز من الهوية الإيرانية حررت السيدة محبوبة عزيزي كتاب (سياه چال مستر) الراوية الأولي
الدكتور أبو الفضل حسن آبادي

أطروحات وبرامج التاريخ الشفوي في "آستان القدس الرضوي"

أشار رئيس مركز الوثائق والمطبوعات لآستان قدس الرضوي، إلى أطروحات "تاريخ الوقف والنذور الشفهي" و"تاريخ القراءات القديمة في الحرم الشفوية" وعلى أنها أحدث المشاريع للمركز وقال: "إنّ تسجيل تاريخ الموقوفات لآستان قدس الرضوي الشفوي في عدّة مدن، هو مشروع طويل المدة. وتأسس مؤخرا قسم الدراسات للقراءت في مركز الوثائق وهو ضمن مجموعة مركز الدراسات". وفي حواره مع موقوع التاريخ الشفوي الإيراني قال الدكتور أبو الفضل حسن آبادي، شارحا برامج المركز:
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس – 7

مرحلة جديدة في عمل التاريخ الشفوي

خاص موقع تاريخ إيران الشفوي، أقيم المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس في 3 من مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. تضمنت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، خطابات إجتماع الإفتتاحية للمؤتمر كما تضمنت الأجزاء الخامسة والسادسة، وجاء تقرير إحد برامج هذا المؤتمر بعنوان " الأسس النظرية ومقدمة التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". تحليل الظواهر لمضمون مقابلة التاريخ
مكتبة الذكريات

"أدعو لي كي لا أنقص"،"في فخّ الكوملة" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة"

سوف تتعرفون في هذا النص، على ثلاثة كتب صدرت عن محافظتين في إيران: " أدعو لي كي لا أنقص: الشهيد عباس نجفي برواية زوجته وآخرين" من المحافظة المركزية وأيضاً كتابي "في فخّ الكوملة: ذكريات محمد أمين غفار بور الشفهية" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة" وهي ذكريات أمين علي بور الشفهية" من محافظة كيلان. إثنان من المعلّمين ألّفـت السيدة مريم طالبي كتاب "أدعو لي كي لا أنقص". يحتوي الكتاب علي 272 صفحة وثلاثة عشر فصل، حيث تم إنتاجه في مكتب الثقافة
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس -6

طرق التوصل للتفاصيل في مقابلة التاريخ الشفوي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد المؤتمرالوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع لمقدس في 3 مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. وتعلقت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، بخطابات إجتماع الإفتتاحية والأولي للمؤتمر وفي الجزء الخامس، كان تقرير إحدي اللوحات للمؤتمر تحت عنوان "الأسس النظرية وتاريخية التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". إستمراراً لهذا البرنامج، قدّم السيد مرتضي قاضي مقالته