ورشة بحثية

التقنيات العملية والنظرية للتاريخ الشفهي

مريم رجبي
ترجمة: أحمد حيدري مجد

2018-06-01


خاص موقع تاريخ إيران الشفهي، عُقدت ورشة بحثية حول التقنيات النظرية والتطبيقية للتاريخ الشفهي يوم الثلاثاء، 8 مايوم 2018 في كلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة العلامة الطباطبائي. أدار الورشة البحثية كلّ من السيد شجاع أحمد وند و مجري و السيدة فائزة توكلي. ودارت حلقات نقاش هذه الورشة حول إتمام مواضيع استكمال ورشة العمل فيما يتعلق بالتقنيات الحديثة بالتاريخ الشفهي.

اطلاق الاحكام غير موجود في التاريخ الشفهي

قالت فائزة توكلي في ورشة تقنيات التاريخ الشفهي النظري والعملي :« التاريخ الشفوي هو حقبة جديدة من العصر الرقمي . في كل يوم، يتم إنشاء ثلاثة ملايين صفحة على الويب، وهي كبيرة جدًا من حيث البيانات والمعلومات التي لم يعد بإمكاننا الحصول عليها عن طريق كتابة التاريخ الكلاسيكي والمستندات والوثائق التي يمكن أن تكون المصدر الرئيسي لهذا النوع من كتابة التأريخ. كانت جامعة كولومبيا واحدة من أوائل الجامعات التي بدأت في التاريخ الشفهي علمياً وهي الآن واحدة من الجامعات الرائدة في هذا المجال. قال بيتر كافمان، مدير إدارة الشؤون الرقمية في جامعة كولومبيا في العام 2014، إنه بحلول العام 2016 ، ستزداد كمية البيانات إلى درجة نحتاج فيها إلي حوالي ألف مرة لعمر نبي الله نوح (عليه السلام)، لكي نطلع عليها. لكن ميزات التاريخ الشفهي هو أنه يأتي بالصوت والصورة، يمكننا أن نسمع صوت شخص بعيد عنا على أجهزتنا الرقمية .  في الواقع، اختراع التاريخ الشفهي هو بالضبط جاء بعد اختراع مسجل الصوت.

نشطت كتابة التأريخ منذ منتصف الستينيات. في الستينيات والسبعينيات في دراسات التاريخ السياسي، وللمرة الأولى في تاريخ الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية، تمّ استكشاف أسباب الحروب والمقابلات مع قدامى المحاربين، في كندا والولايات المتحدة وقارة أوروبا  أيضاً. بعد ذلك، تطوّر ملف التاريخ الشفوي المضغوط ، في الحقل والنماذج المحددة الموجودة ، من الناحية النظرية ومن حيث تقنيات المقابلات ، أو نموذج الأسئلة ومنهجية البحث. كما يعتبر مشروع التاريخ الشفهي لجامعة هارفارد أول مشروع عن تاريخ إيران الشفهي. أجرى حبيب لاجوردي، في جامعة هارفارد، مقابلات مع جميع الذين غادروا إيران بعد الثورة، مثل السماسرة والمسؤولين السياسيين وحكّام النظام البهلوي. التاريخ الشفهي لجامعة هارفارد هو حوالي 800 ساعة من المقابلات، والتي استمرت من 1982 إلى 1988. مشروع آخر حظي بالإهتمام أوروبي و هو تاريخ الأحزاب اليسارية في إيران، والذي عمل عليه حميد أحمدي. وكان عبر خطوتين واستغرق الأمر سبع سنوات. أقول هذه الأمثلة لمعرفة مدى أهمية تاريخ الحزب السياسي. مقابلة التاريخ الشفهي، هي مقابلة ثنائية الاتجاه تمامًا وليس من شأن أحد تشغيل  مسجل الصوت وطرح السؤال والتحدث إلى شخص ما. في التاريخ الشفهي، لدينا تعبير عن مواضيع النخبة والمعرفة، ونحن نقول أن كل واحدة منهم هو بمثابة مكتبة حية. وإذا ماتوا، سيتم تدمير هذه المكتبة، و إلى هذا الحد، تعتبر التجربة البيولوجية مهمة  للغاية. سبب الحاجة إلى عمل التاريخ الشفهي هو أن كتابة التأريخ كانت مرتبطة  بالطبقات الرسمية والحكّام فقط. نحن نجري مقابلات مع أشخاص في مجال التاريخ الشفهي، على سبيل المثال، التاريخ الشفهي للعمال مهم جدا، في نضالات الثورة الإسلامية، لقد عايشنا اضراب عمّال شركة النفط. أو التاريخ الشفهي لرجال الدين الذين تم التخلي عنهم في الماضي، أو التاريخ الشفهي للمرأة، اللواتي لم تتم تسميتهن حتى في كتابة التأريخ، حيث يمكن للأصدقاء أن يبدؤوا مشاريع مختلفة على أساس رغبتهم الخاصة.

الميزة الخاصة التي يتمتع بها التاريخ الشفهي هي أنه لا يوجد أي حكم فيه، أي أنك تمضي قدما، وتقوم بإجراء  المقابلة، ونقلها إلى الأصدقاء و جميع مستويات المجتمع. لذلك، يختلف بشكل جذري عن ذلك التأريخ الذي كان شائعاً ، علي سبيل المثال  قصة مثل الثورة الدستورية التي كتب عنها كل من فريدون آدميت و كسروي و ناظم الإسلام كرماني كتب عديدة، حيث عبّروا عن انطباعاتهم الخاصة. الآن في ما بعد الحداثة في التاريخ يقولون أننا لا نواجه التاريخ فحسب بل أنها تدوين للتأريخ، لأن الماضي كان حقيقة وقعت وانتهت، والمؤرخون المطلعون على الأحداث، سجلوها و دونوها على الورق، و ينظرون إليها من خلال آرائهم الأيديولوجية والمنهجية والمعرفية. لذلك، نحن نواجه تأريخ المؤرخين، لكن التاريخ الشفي روايات، وكما يقال، لدينا الآن روايات رائعة .كما  تعلمون أنه في العقود الأربعة التي أعقبت الثورة، حدثت تطورات خاصة ومميزة في البلاد، لكنكم لا تعرفون عن كيفيتها . إن تسجيل وتوثيق التاريخ الشفهي لأربعة عقود من الثورة الإسلامية مهم جداً في جميع المجالات. نظرة على العديد من المشاكل التي نواجهها بعد أربعة عقود، يعود إلي تسجيل و توثيق التاريخ الشفهي لهذه الفترة.

الفرق بين التاريخ الشفهي والتقاليد الشفهية

مؤلف كتاب «التاريخ الشفوي: مواضيع نظرية (منهجية) تابع قائلاً: «مجال التاريخ الشفهي هو مجال البحث النوعي.  لدينا نوعان من المجالات البحثية. أحد المجالات هو البحث الكمي الذي نواجهه في مجال العلوم الاجتماعية، ولكن في التاريخ الشفهي ، حيث أننا نتعامل مباشرة مع البشر، فإن بحثنا نوعي تمامًا، وهذا يعتمد على استعداد الشخص المُحاور والمحاور على تسجيلها وإنتاجها، حيث أن الخطاب يتقدم علي الكتابة، و تساعد جميع شرائح المجتمع المشاركة في التطورات التاريخية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية على إكمال البيانات، ومن خلال إنشاء صورة حية وصوت في آن واحد، يمكننا توفيرها في سياق مجتمع معلوماتي. إن كتابة التأريخ مهمة جدا مع التاريخ الشفهي ، لأن شهودنا لم تعد النقود و الاختام  والمصكوكات، بل بشر كانت جهات فاعلة بشكل مباشر في التحولات ويمكننا فتح زوايا جديدة من خلال إجراء مقابلات معهم لتفسير التطورات التاريخية.

يقول الببعض لدينا تاريخ شفهي و هو سرد الروايات.  في الواقع، إنه تقليد شفهي. نحن بحاجة إلى معرفة الفارق بين التاريخ الشفهي والتقاليد الشفهية. لعدة قرون، يتم توفير هذه المعلومات عن طريق الأشخاص من واحد إلي آخر شفهيا ، لكنها تعتبرتقليدا شفهيا، ولكن في سياق التاريخ الذي يأتي مع اختراع الخط، أو الفترة القديمة لإيران وبعد بزوغ فجر الإسلام، نرى أن المعلومات لا تزال يتم تداولها شفهيا و هو شائع لغاية الآن. كانت لدينا سلسلة من الرواة من الصحابة إلى التابعين و من التابعين لهم في زمن النبي الكريم محمد (ص) ، أو مؤرخين مشهورين مثل الطبري الذين يقتبسون الروايات في السرد الكامل، ولكن في الفترة الوسطى، انتقد الخبر ما إذا كانت سلالة الرواة الصحيحة ام لا؟ نُقد علم الرجال و الأخبار، في دول العالم، تم التأكيد على الفترة المعاصرة على فصول التاريخ الاجتماعي ، مثل برسيبوليس (تخت جمشيد)، الأكروبوليس، الأهرامات المصرية و الجدار الصيني الذي تم تشييده عن طريق الشعب. لذا يجب أن نأتي ونركّز على تلك الجماهير وطبقات الناس لنرى ما هو كان دورهم. لقد بدأت كتابة و توثيق التأريخ الشفهي عن طريق اختراع مسجل الصوت بعد الحربين العالميتين الأولى والثانية ، لأن هاتين الحربين كانتا أهم تحول مدمر في ذروة العقلانية البشرية. بربارا توكمان لها كتاب «تاريخ العصمة، من طروادة إلى فيتنام»، والتي تؤكد فيه أن كل ثلاثة آلاف سنة من الحضارة الإنسانية كانت مصحوبة بالحرب وسفك الدماء .  إنّ العلم الوحيد الذي لم تتمكن البشرية من استكماله حتى القرن العشرين هو علم الحكم فقط. في الحربين العالميتين الأولى والثانية هناك العديد من التعقيدات التي شملت كلا من الفلسفة و الفلاسفة، والمؤرخين المشاركين في استكشاف أسباب هذه الحرب. قام شخص اسمه آلن نافينز، باستخدام جهاز تسجيل، في جامعة كولومبيا وثق من خلاله ذكريات قدامى المحاربين المشاركين في الحرب. إنّ التاريخ الشفهي هو تاريخ يمكن للجميع الدخول إليه، ولا يحتاجون إلى أن يكونوا مؤرخين، لأن التاريخ الشفهي له نهج متعدد التخصصات، وباستخدام هذا النهج، يمكن لكل شخص في تخصصات مختلفة أن يتعرف على هذه المهارة.»

تفاصيل عن كيفية مقابلات التاريخ الشفهي

أضاف السيد توكّلي قائلاً:« في بعض الأحيان، يتم أخذ العينات في مقابلة حول التاريخ الشفهي، وهو في الواقع مقابلة مع الأشخاص الذين يقدمون أفضل المعلومات.  عبر أخذ العينات ستتم المقابلات مع عدد معين من الأشخاص المطلعين. أنت تجري مقابلة مع شبكة مع مجموعة من الأشخاص المحددين في منظمة ما، وأخذ العينات يكون تلقائياً، عندما يواجه بعض السياسيين الذين يلتقيهم فجأة. ترتبط المراحل المتوسطة والنهائية من المقابلة بالأشخاص الذين يعرفون موضوع المشروع ويتحدثون معهم لأنهم يمكنهم أن يساعدوا على فهم القضية أكثر، في مجال السياسة  أيضاً، تتم المقابلات مع الأشخاص المطلعين على المستويين الوطني والإقليمي.

الخطوات الرئيسية الأربعة للمقابلة، بما في ذلك صياغة الأسئلة، هي أسئلة تحتاج إلى سد فجوة المعرفة المتاحة ، ومعالجة التفاصيل، وإعداد الأسئلة التي هي الأسئلة المنظمة وترتيب الأسئلة كذلك. يعد تصنيف أسئلة المقابلة أمرًا مهمًا للغاية، وهو جزء من التقنية نفسها، وكم من المحتمل أن تجري مقابلة شخصية مع الأسئلة التي تطرحها مختلفة تمامًا اعتمادًا على وضعك الفردي وتعليمك . سلسلة من الأسئلة السلوكية تجريبية تجعل من الممكن قياسها، أي في الفراغات وماذا حدث؟ على سبيل المثال، في مقابلة مع السجناء السياسيين، نريد منهم أن يصفوا لنا نشاط يوم في السجن. في الأسئلة الفكرية ـ  القيمية التي تريد أن تعرفها عن أفكاره و معتقداته و أحكامه ، و تسألون، على سبيل المثال ، رأيك في الموضوع الفلاني؟ في الأسئلة العاطفية، تريدوا أن تعرفوا مشاعر الشخص الذي أجريت معه المقابلة حول الظروف وكيف كانت؟ إن الأسئلة المعرفية تدور حول معرفتك بالموضوع وتريد منه أن يشرحها بشكل كامل. الأسئلة الحسية تتعلق بمواقف معينة مثل الجبهة، على سبيل المثال، تريد توضيح ظروفها   مواجهة العدو أو مشاعره في هذا السياق. الأسئلة الأساسية هي أيضا أسئلة السيرة الذاتية التي ينبغي طرحها في البداية. كما يتم طرح الأسئلة الافتراضية لمعرفة ما إذا كان الشخص الذي أجريت معه المقابلة لديه أي معلومات حول هذا الموضوع أم لا؟ أسئلة المتابعة تتعلق أيضًا بالأسئلة السابقة التي طرحتها وتريد أن تزود المحاور بمعلومات عنها. يتم طرح الأسئلة الفردية عندما تفكر في الفرصة وتطلب من الشخص الذي تجري معه المقابلة الإدلاء بتوضيحات عن موضوع ما. الأسئلة المحايدة هي أسئلة تتطلب أن تطلب من شخص ما أن يقتنع، دون أن يشعر بأنك في وضع أيديولوجي  خاص.»

في النهاية، أشار هذا الباحث إلى الأشخاص الذين أجروا مقابلات سياسية جيدة ومثيرة للاهتمام حول التاريخ المعاصر مع شخصيات مختلفة ، وقال:« يمكن أن يتم نقد وتحليل شخصية المحاور من قبل المحاور فيما بعد التحليل، لأن إطلاق الاحكام في التاريخ الشفهي ليس وظيفة المحاور. فنحن نقيس المقابلات التي يجريها كل محاضر وتكيفها مع ذكريات الأشخاص الذين كانوا في تلك الفترة معًا.  حتى لو أخبرنا شخص ما بالقصص الخاطئة، فلن يضلل الشعب، فهم يدركون ويتكيفون. حتى إذا لم يتكيف الناس، لا يُسمح لنا بتحديد الجوانب المخفية لهذا التاريخ الشفهي للناس. إذا قلنا ذلك، على سبيل المثال ، إذا كانت إمرأة  في مقابلتها مغالية في حديثها، ونعتقد أن رواياتها غير صحيحة ، فإنها سترفع علينا شكوى في المحكمة وتقول إذا كانت قصتي غير صحيحة ، فلماذا قمتم بطباعتها ؟ في الواقع، التاريخ الشفهي هو وسيلة محايدة.

النصّ الفارسي



 
عدد الزوار: 68


التعليقات

 
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
 

الأكثر قراءة

    ثلاثة كتب من المذكرات

    «حَبّ الرّمان»، "ألست إيرانياً؟" و«ثلاثة عشر في سبعة»

    من خلال دراسة هذا النص، سوف نتعرف على كتب «حبّ الرمان»، و«ألست إيرانياً» ؟" و«ثلاثة عشر في سبعة».هذه الكتب تحمل ذكريات عن فترة الحرب التي فرضها جيش صدام على الجمهورية الإسلامية. حبّ الرّمان يحتوي كتاب «حبّ الرمان» على مذكرات حسين كرامي. تم إعداد هذا الكتاب المؤلف من 414 صفحة في مكتب دراسات الثقافة والاستدامة في مدينة لرستان ونُشر عن طريق منشورات سورة مهر في عام 1396. أحد عشر فصلا من الفصول الاثني عشر من الكتاب، كل واحدة منها

    الطلقة التي لم تنتصر بعد على الحياة

    لم تُصنع بعد طلقة تنتصر على الحياة. حبّ الحياة هذا يُصغّر نار الحرب. يحقرها. وإن كانت الحربُ تأخذ اليفاعة من النساء، الأرواح من الرجال والطفولة من الأطفال، ولكن يبقى مصباح الحياة مضيئا حتى تحت الأسقف المنهدمة وتبقي الضوء أمام الانسان. إرادة الانسان لاستكمال الحياة بأي شكل كان هي اعلان رسمي من البشر لأصحاب الطلقات. تأتي الحرب لتأخذ الحياة، ولكن البشر هم ليس فقط لا يرضخون، بل يرتبطون بالحياة في أصعب الظروف ويتقدمون بها. حتى وإن كان كل ما يملكونه على
    مقابلة مع السيدة نجمة جماراني،عنصر إغاثة في فترة الدفاع المقدس

    مذكرات من أيام حصار مدينة آبادان و فدائي الإسلام

    نجمة جماراني هي واحدة من الفتيات الشابات الناشطات طيلة 8 سنوات من الدفاع المقدس، إذ منذ بداية السنة الأولى من الحرب العراقية التي فرضت على إيران حتى نهايتها ، كانت إلى جانب الأنشطة الاجتماعية والثقافية الأخرى،قد تشارك في جهود الإغاثة في مناطق الحرب والمستشفيات في طهران. تواجدها أثناء الحصار الذي فُرض علي آبادان إبّان الحرب المفروضة و تعرفها علي مجموعة فدائي الإسلام آنذاك، كان السبب وراء تفقدها من قبل مراسل موقع تاريخ ايران الشفهي بإجراء مقابلة
    عقد أول برنامج « ليلة مع كاتب»

    بختياري دانشور برواية المذكرات

    وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفهي، أجري أول برنامج «ليلة مع كاتب» للراحل داود بختياري دانشوار من قبل مركز دراسات وبحوث الثقافة المستدامة في 12 من شهر اسفند لعام 1396 في صالة (تماشاخانه مهر) في المركز الفني. تحدث في هذا البرنامج ، مرتضي سرهنكي ، مؤسس مكتب الأدب وفن المقاومة  وداود أميريان كاتب قصصي وحامد خواجه وند ، ابن أخت الراحل بخيتاري دانشوار، عن ذكريات الكاتب. كاتب ماهر بجانب محارب شجاع كان المتحدث الأول السيد مرتضي سرهنكي وقال: قمنا بنشر
    نظرة علي كتاب « خطر سقوط الإنهيارات الثلجية»

    ثلاث مقالات عن ذكريات الحرب

    «خطر سقوط الإنهيارات الثلجية: ثلاث مقالات عن ذكريات الحرب» ، صدر الكتاب الرابع تحت عنوان  موضوع دراسات الحرب عن مجموعة  كتاب هابيل. وصدر عن دار آرما للنشر في إصفهان حديثاً (بهمن 1396) للكاتب محسن حسام مظاهري. وأوضح مؤلف الكتاب في المقدمة أنّ: «مذكرات كتب الحرب هي أكثر الأعمال عدداً من حيث الأرقام والأعمال التي كتبت ونشرت من أي وقت مضى حول موضوع الحرب بين إيران والعراق». كل عام، يتم إنتاج عدد كبير من المذكرات الجديدة في أشكال مختلفة