الطلاب الشهداء برواية ماضيهم

مرضية سيف
ترجمة: احمد حيدري مجد

2018-01-11


طوال العام 2016 و2017 صدرت مجموعة من الكتب تحت عنوان "منهون العلم والإيثار" في ذكرى الطلاب الشهدء، وبطلب من المؤتمر الوطني للطلاب الشهداء، وقد كتب وصدر عن دار فاتحان. وقد أرسلت دار فاتحان مجموعة من الكتب لموقع التاريخ الشفوي الإيراني بمناسبة يوم الطالب الشهيد (16 دي).

الكتاب الاول للمجموعة "الوعد: الشهيد محمد مهدي أمين يحكي عنه فرزاد نوزاد ماسوله". يقع الكتاب في 152 صفحة وكلّ قسم يبدأ بتاريخ من حياة الشهيد، نوفمبر 1965، نوفمبر 1971، صيف 1978 ...

الكتاب الثاني "قطار طلقات للدكتور: الشهيد أحمد رضا أحدي يرويها منير السادات موسوي" للكتاب 21 قسما و167 صفحة وكتب عنه الكاتب بعد لقاءات مع عائلة الشهيد واستنادا لكتاب "حرمان الهور"، مع نصوص من الشهيد أحدي.

الكتاب الثالث من المجموعة هو "حنظلة الكرماني: الشهيد ناصر فولادي ترويها محبوبة جان نثاري". الكتاب في 15 صفحة، بعد المقدمة يجد القارئ ثمان فصول: الولادة والطفولة، الابتدائية، المتوسطة، الثانوية، الجامعة، المجتمع، الحرب المفروضة، الزواج والشهادة.

الكتاب الرابع "حديقة البستان المضيئة: الشهيد سيد مصيب لنكري يرويها تيمور غلامي"، الكتاب في ستة فصول و103 صفحة. يتطرق الكتاب إلى مذكرات وحياة الشهيد على لسان أخته وصديقه.

الكتاب الخامس "من أرس حتى أروند: الشهيد رحيم غروبي يرويها سعيد أسدي فر" الكتاب في 12 فصلا و159 صفحة ويتطرق الكتاب لسجن رحيم غروبي على يد الساواك، نشاطاته ضد الجماعات التي تحارب الدين، وضع جامعة طهران في زمنه، التحقاه بمجموعة الدكتور مصطفى جمران ونشاطاته في التدريب العسكري وقيادة في قوات التعبئة.

الكتاب الثامن "أفلاك أرضية: الشهيد السيد حسين حسيني ترويها فاطمة دهكردي". الكتاب في سبع فصول و98 صفحة. ويعتمد الكتاب على احاديث أب وأمّ وصديق الشهيد عن ماضيه.

الكتاب التاسع "غزليات للله: الشهيد علي عباس حسين بور ترويها فاطمة دهكردي". الكتاب في 9 فصول و112 صفحة، وهو يتطرق لتلميذ آية الله السيد أسد الله مدني وقلل من علاقاته به وبالثوار لكي يبعد عنه الساواك. حاصل على مراكز رياضية على مستوى البلاد وهو طالب في جامعة رضوي للعلوم الاسلامية. ويتطرق الكتاب لدور علي عباس حسين بور في الثورة الاسلامية وعمليات والفجر 8 ومواضيع أخرى.

الكتاب العاشر "سرّ القائد والجندي: الشهيد علي رضا سلطاني يرويها أصغر أستاذ معمار" الكتاب في 110 صفحة ويشرح فيه سفر الكاتب إلى جنوب البلاد ومرافقة اخ الشهيد. وفي الطريق تتراكم الذكريات.

الكتاب الحادي عشر "طنبن النور: الشهيد السيد محمد هادي نور بخش يرويها تيمور غلامي" في 151 صفحة و "لأفق السنونو: الشهيد علي أكبر بيرويان يرويها تيمور غلامي"في 152 صفحة. الكتاب التاسع عشر "آخر نظرة: الشهيد ودود روغني يروها سعيد أسدي فر" وكتاب "تفوق العلم والايثار". للكتاب سبع فصول ويقع في 142 صفحة وفي الفصل الرابع حوار مع ودود روغني مع مراسل اذاعة وتلفزيون زنجان. وسُجل الحوار أثناء تحركهم إلى جبهات الدفاع المقدس.

النصّ الفارسي 



 
عدد الزوار: 35


التعليقات

 
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
 
لقاء مع مدير دار رسا في جلسة "تاريخ الكتاب الشفوي"

كل كتب التاريخ المعاصر التي أصدرناها

خاص موقع التاريخ الشفوي- ضمن فعاليات جلسات "تاريخ الكتاب الشفوي" الدورة الثانية، جاءت الجلسة الثانية الحوارية مع محمد رضا ناجيان أصل، مدير دار رسا. وأقيمت الجلسة صباج الثلاثاء 18 يوليو 2017 في مرسسة بيت الكتاب وبرعاية الكاتب والباحث نصر الله حدادي. الإلتزام بأهداف النشر وبدأ ناجيان أصل حديثه: "ينظر البعض إلى النشر كعمل يدرّ المال. وفي الحقيقة للبعض هو مصدر مالي جيد، لأنهم يعرفون الطرق لبيع الكتب واستقطاب المؤلفين. في حوار لي مع مجلة سألوني:
سيرة جماعية لشباب خوزستان

مذكرات شباب مسجد الجزائري أهواز

أصغر كندمكار ورضا بيرزاده، جبهة فارسيات والحويزة وسوسنكرد إلخ... وأشار مكتب الثقافة والدراسة الملتزمة للمركز الفني في خوزستان، إلى جغرافية الكتاب: "رواية تاريخية- توثيق لمسجد معروف ومؤثر في الأحداث التي أدت للثورة في العام 1978 وعلى أحداث ما بعد انتصار الثورة والحرب المفروضة في الاهواز ودور الشباب الثوري والمؤثر". وكتب علي رضا مسرتي في المقدمة: "قصة شباب مسجد الجزائري هي قصة توثيقية كنتُ حاضرا أحداثها وإذا لم أكن فالحوارات تقوم بنقل الأمانة
مذكرات محمد رضا ناجيان أصل عن 1960 حتى 1980

رفاقي في الصفّ الذين أصبحوا مناضلين وناشرين

  خاص موقع التاريخ الشفوي الإيراني، عُقدت الجلسة الحادية عشر من الدورة الثانية لجلسات "تاريخ الكتاب الشفوي" صباح الثلاثاء 11 يوليو 2017. أدار الجلسة نصر الله حدادي وحضر فيها مدير دار رسا محمد رضا ناجيان أصل.   كنت زميل الشهيد محمد جواد تندكويان في الصف الدراسي قال ناجيان أصل: "أغلب من يدخل عامل النشر، يأتون من عائلة قارئة. أول كتاب قرأتُه غير دراسي، كان لأمير أرسلان. كان عمري لا يتجاوز ال11 وحين ذهبتُ إلى تبريز، قرأتُ الكتاب للآخرين. من
مرت 36 عاماً...

ذكرى عن شهر تير 1360

خاص موقع التاريخ الشفوي الإيراني- أقيمت مراسم الذكرى السادسة والثلاثين لمأساة السابع من تير 1360 ( 27 يوليو 1981) وشهادة آية الله السيد محمد حسيني بهشتي وجمع من ثوّار الثورة الإسلامية، عصر يوم الأربعاء 28 يوليو 2017 في النص التذكاري لشهداء السابع من شهر تير  في مؤسسة الشهداء الثقافية للسابع من تير، الواقعة في سرجشه طهران، وحضره جمع من عوائل الشهداء و بعض المسؤلون. بدأت المراسم بقراءة القرآن الكريم والنشيد الوطني وقراءة شعرية ونشدين من أداء فرقة شابة. ثم
لقاء مع عائلة محمد زهرائي في الجلسة التاسعة "تاريخ الكتاب الشفوي"

أراد تأسيس أكبر مكتبة في إيران

خاص موقع التاريخ الشفوي الإيراني- أقيمت اليوم الثلاثاء 20 يونيو 2017 الجلسة التاسعة من الدورة الثانية لجلسات "تاريخ الكتاب الشفوي"، وحضرها كل من مهدية مستغنمي يزدي، صاحبة دار كارنامه، وماكان وروزبة زهرائي أبناء المرحوم محمد زهرائي، مدير دار كارنمه. وقد أدار الجلسة الكاتب والباحث نصر الله حدادي. وبدأت مهدية مستغنمي يزدي حديثها قائلة: "ولد محمد زارائي في 1949 في فاروج. أبوه وأمه من مدينة يزد. كنتُ في الصف الثالث الثنوي صيفا وأعمل مراسلة في صحيفة
حوار مع الدكتور مهدي أبو الحسني ترقي

"تاريخ بازار إصفهان الشفوي"راصد الثقافة الشعبية

خاص موقع التاريخ الشفوي. الأسواق أو البازارات هي عنوان النبض الإقتصادي للمجتمع الإيراني، وكانت دائماً تترك أثرها في حركة التاريخ على الأحداث الثقافية والإجتماعية والسياسية الإيرانية. لو كانت لدينا نظرة أقرب على البازارات وكل الأزقة والأزقة المغلقة، فهناك عالم للثقافة الشعبية مسكوت عنه. الثقافة الشعبية تشمل المصطلحات والألقاب الرائجة في البازار إلى الأعمال المزاولة والمنسوخة. ضمن كل هذا، فبازار إصفهان من أكثر الأسواق أصالة وأقدمها بين الأسواق