الطلاب الشهداء برواية ماضيهم

مرضية سيف
ترجمة: احمد حيدري مجد

2018-01-11


طوال العام 2016 و2017 صدرت مجموعة من الكتب تحت عنوان "منهون العلم والإيثار" في ذكرى الطلاب الشهدء، وبطلب من المؤتمر الوطني للطلاب الشهداء، وقد كتب وصدر عن دار فاتحان. وقد أرسلت دار فاتحان مجموعة من الكتب لموقع التاريخ الشفوي الإيراني بمناسبة يوم الطالب الشهيد (16 دي).

الكتاب الاول للمجموعة "الوعد: الشهيد محمد مهدي أمين يحكي عنه فرزاد نوزاد ماسوله". يقع الكتاب في 152 صفحة وكلّ قسم يبدأ بتاريخ من حياة الشهيد، نوفمبر 1965، نوفمبر 1971، صيف 1978 ...

الكتاب الثاني "قطار طلقات للدكتور: الشهيد أحمد رضا أحدي يرويها منير السادات موسوي" للكتاب 21 قسما و167 صفحة وكتب عنه الكاتب بعد لقاءات مع عائلة الشهيد واستنادا لكتاب "حرمان الهور"، مع نصوص من الشهيد أحدي.

الكتاب الثالث من المجموعة هو "حنظلة الكرماني: الشهيد ناصر فولادي ترويها محبوبة جان نثاري". الكتاب في 15 صفحة، بعد المقدمة يجد القارئ ثمان فصول: الولادة والطفولة، الابتدائية، المتوسطة، الثانوية، الجامعة، المجتمع، الحرب المفروضة، الزواج والشهادة.

الكتاب الرابع "حديقة البستان المضيئة: الشهيد سيد مصيب لنكري يرويها تيمور غلامي"، الكتاب في ستة فصول و103 صفحة. يتطرق الكتاب إلى مذكرات وحياة الشهيد على لسان أخته وصديقه.

الكتاب الخامس "من أرس حتى أروند: الشهيد رحيم غروبي يرويها سعيد أسدي فر" الكتاب في 12 فصلا و159 صفحة ويتطرق الكتاب لسجن رحيم غروبي على يد الساواك، نشاطاته ضد الجماعات التي تحارب الدين، وضع جامعة طهران في زمنه، التحقاه بمجموعة الدكتور مصطفى جمران ونشاطاته في التدريب العسكري وقيادة في قوات التعبئة.

الكتاب الثامن "أفلاك أرضية: الشهيد السيد حسين حسيني ترويها فاطمة دهكردي". الكتاب في سبع فصول و98 صفحة. ويعتمد الكتاب على احاديث أب وأمّ وصديق الشهيد عن ماضيه.

الكتاب التاسع "غزليات للله: الشهيد علي عباس حسين بور ترويها فاطمة دهكردي". الكتاب في 9 فصول و112 صفحة، وهو يتطرق لتلميذ آية الله السيد أسد الله مدني وقلل من علاقاته به وبالثوار لكي يبعد عنه الساواك. حاصل على مراكز رياضية على مستوى البلاد وهو طالب في جامعة رضوي للعلوم الاسلامية. ويتطرق الكتاب لدور علي عباس حسين بور في الثورة الاسلامية وعمليات والفجر 8 ومواضيع أخرى.

الكتاب العاشر "سرّ القائد والجندي: الشهيد علي رضا سلطاني يرويها أصغر أستاذ معمار" الكتاب في 110 صفحة ويشرح فيه سفر الكاتب إلى جنوب البلاد ومرافقة اخ الشهيد. وفي الطريق تتراكم الذكريات.

الكتاب الحادي عشر "طنبن النور: الشهيد السيد محمد هادي نور بخش يرويها تيمور غلامي" في 151 صفحة و "لأفق السنونو: الشهيد علي أكبر بيرويان يرويها تيمور غلامي"في 152 صفحة. الكتاب التاسع عشر "آخر نظرة: الشهيد ودود روغني يروها سعيد أسدي فر" وكتاب "تفوق العلم والايثار". للكتاب سبع فصول ويقع في 142 صفحة وفي الفصل الرابع حوار مع ودود روغني مع مراسل اذاعة وتلفزيون زنجان. وسُجل الحوار أثناء تحركهم إلى جبهات الدفاع المقدس.

النصّ الفارسي 



 
عدد الزوار: 278


التعليقات

 
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
 
ثلاثة كتب من المذكرات

«حَبّ الرّمان»، "ألست إيرانياً؟" و«ثلاثة عشر في سبعة»

من خلال دراسة هذا النص، سوف نتعرف على كتب «حبّ الرمان»، و«ألست إيرانياً» ؟" و«ثلاثة عشر في سبعة».هذه الكتب تحمل ذكريات عن فترة الحرب التي فرضها جيش صدام على الجمهورية الإسلامية. حبّ الرّمان يحتوي كتاب «حبّ الرمان» على مذكرات حسين كرامي. تم إعداد هذا الكتاب المؤلف من 414 صفحة في مكتب دراسات الثقافة والاستدامة في مدينة لرستان ونُشر عن طريق منشورات سورة مهر في عام 1396. أحد عشر فصلا من الفصول الاثني عشر من الكتاب، كل واحدة منها

الطلقة التي لم تنتصر بعد على الحياة

لم تُصنع بعد طلقة تنتصر على الحياة. حبّ الحياة هذا يُصغّر نار الحرب. يحقرها. وإن كانت الحربُ تأخذ اليفاعة من النساء، الأرواح من الرجال والطفولة من الأطفال، ولكن يبقى مصباح الحياة مضيئا حتى تحت الأسقف المنهدمة وتبقي الضوء أمام الانسان. إرادة الانسان لاستكمال الحياة بأي شكل كان هي اعلان رسمي من البشر لأصحاب الطلقات. تأتي الحرب لتأخذ الحياة، ولكن البشر هم ليس فقط لا يرضخون، بل يرتبطون بالحياة في أصعب الظروف ويتقدمون بها. حتى وإن كان كل ما يملكونه على
مقابلة مع السيدة نجمة جماراني،عنصر إغاثة في فترة الدفاع المقدس

مذكرات من أيام حصار مدينة آبادان و فدائي الإسلام

نجمة جماراني هي واحدة من الفتيات الشابات الناشطات طيلة 8 سنوات من الدفاع المقدس، إذ منذ بداية السنة الأولى من الحرب العراقية التي فرضت على إيران حتى نهايتها ، كانت إلى جانب الأنشطة الاجتماعية والثقافية الأخرى،قد تشارك في جهود الإغاثة في مناطق الحرب والمستشفيات في طهران. تواجدها أثناء الحصار الذي فُرض علي آبادان إبّان الحرب المفروضة و تعرفها علي مجموعة فدائي الإسلام آنذاك، كان السبب وراء تفقدها من قبل مراسل موقع تاريخ ايران الشفهي بإجراء مقابلة
عقد أول برنامج « ليلة مع كاتب»

بختياري دانشور برواية المذكرات

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفهي، أجري أول برنامج «ليلة مع كاتب» للراحل داود بختياري دانشوار من قبل مركز دراسات وبحوث الثقافة المستدامة في 12 من شهر اسفند لعام 1396 في صالة (تماشاخانه مهر) في المركز الفني. تحدث في هذا البرنامج ، مرتضي سرهنكي ، مؤسس مكتب الأدب وفن المقاومة  وداود أميريان كاتب قصصي وحامد خواجه وند ، ابن أخت الراحل بخيتاري دانشوار، عن ذكريات الكاتب. كاتب ماهر بجانب محارب شجاع كان المتحدث الأول السيد مرتضي سرهنكي وقال: قمنا بنشر
نظرة علي كتاب « خطر سقوط الإنهيارات الثلجية»

ثلاث مقالات عن ذكريات الحرب

«خطر سقوط الإنهيارات الثلجية: ثلاث مقالات عن ذكريات الحرب» ، صدر الكتاب الرابع تحت عنوان  موضوع دراسات الحرب عن مجموعة  كتاب هابيل. وصدر عن دار آرما للنشر في إصفهان حديثاً (بهمن 1396) للكاتب محسن حسام مظاهري. وأوضح مؤلف الكتاب في المقدمة أنّ: «مذكرات كتب الحرب هي أكثر الأعمال عدداً من حيث الأرقام والأعمال التي كتبت ونشرت من أي وقت مضى حول موضوع الحرب بين إيران والعراق». كل عام، يتم إنتاج عدد كبير من المذكرات الجديدة في أشكال مختلفة