مذكرات محمد سام كرماني و...

حواران الكتاب وباتَ "بالُ صاحب السعادة مرتاح!"

محمد علي فاطمي
ترجمة: احمد حيدري مجد

2017-11-16


كتاب "بالُ صاحب السعادة مرتاح!" هو مذكرات وما لم يقله محمد سام كرماني ( 1924-2015) وتبوء مناصب وزارية مثل وزارة الداخلية والاستخبارات والسياحة في الحكومة البهلوية. دوّن الكتاب الذي جاء في 680 صفحة حميد داوود آبادي وأصدرته دار نارغل، في صيف العام 2017.

حمل الكتاب عناوين، مقدمة حميد داوود آبادي، حوار مع علي رضا كمري مع الدكتور محمد سام، حوار حميد داوود آبادي مع الدكتور محمد سام، محمد سام من رؤية برويز ثابتي (مسؤل في الساواك)، محمد سام في وثائق الوكر التجسسي الأمريكي، محمد سام في وثائق الساواك، محمد سام في المطبوعات، الملاحق، الوثائق والصور والنماذج.

تدور مقدمة حميد داوود آبادي عن تشكّل كتاب "  بال صاحب السعادة مرتاح!" وكيف تعرف على راوي الكتاب عليه. ويعود حوار علي رضا كمري مع الدكتور محمد سام إلى العام 1997 ويدور عن ماضيه. والقسم الأساس من الكتاب هو حوار حميد داوود آبادي مع الدكتور محمد سام ويقع في 350 صفحة. هذان القسمان، هو ليس حصيلة حوار فقط. 

يبدأ حوار حميد داوود آبادي مع الدكتور محمد سام عبر أسئلة عن مكان الولادة والعائلة ليصل إلى دراسته ووضع الفترة التي عاش فيها ومناصبه. يبدأ الراوي من العام 1961 وعن مرسيه في البرلمان ودخوله في الحكومات البهلوية المتعاقبة. وتدل روايته على أنه في تلك الفترة، قد خطاها خطوة بخطوة ويكشف الوضع في الجكومة. وتستمر نشاطات محمد سام الحكومية حتى بداية العام 1974 وينهي حميد حواره حتى هذه الفترة. ويطرح المحاور في حواره ما يشغل ذهنه عن الحكومة البهلوية ويجيب ضيفه بحساسية على بعضها.

وعلى أساس ما قيل، يلوح أن هذه الحساسية تعود للاحداث التي كان فيها الراوي، أي كان حساسا على نشاطاته التعليمية والاجتماعية على مستوى المجتمع. الجانب الآخر من هذه الحساسية تعود لشخصيته ونلاحظها حين تحدث عن حياته العائلية.

وأثناء الحوار يتطرق الراوي لرأيه عن رجال الحكومة البهلوية والتيارات الحكومية والفرق الناشطة، متكأ على مشاهداته.

وتأتي مواضيع محمد سام من رؤية برويز ثابتي (مسؤل أمني في الساواك)، محمد سام في وثائق الوكر الجاسوسي الامريكي، محمد سام في وثائق الساواك، محمد سام في المطبوعات، نظرة الحكومة البهلوية له وبنوع ما نظرة الخارج له، يحصل القارئ من خلالها ويرصد وعلى أساس الحوارين نظرة الراوي.؟

ويشمل الكتاب معلومات أخرى عن نظام والداخل الحكومي البهلوي- إضافة لمعلومات تنشر لأول مرة- يرويها رجل من داخل الحكومة. وعن كيف ننظر لهذه المعلومات والراوي، فهو أمر متروك للقارئ، هل يقرأ الكتاب من أجل المعلومات العامة أو تطبيق المعلومات مع الحوارات الأخرى؟ على أية حال، قراءة مثل هذا الكتاب المهم، يخلق أسئلة عند مجموع القراء. وستولد أسئلة، بشرط عكسها للكتاب ومن يهتم بالاجابة عنها.

النصّ الفارسي



 
عدد الزوار: 72


التعليقات

 
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
 
لقاء مع مدير دار رسا في جلسة "تاريخ الكتاب الشفوي"

كل كتب التاريخ المعاصر التي أصدرناها

خاص موقع التاريخ الشفوي- ضمن فعاليات جلسات "تاريخ الكتاب الشفوي" الدورة الثانية، جاءت الجلسة الثانية الحوارية مع محمد رضا ناجيان أصل، مدير دار رسا. وأقيمت الجلسة صباج الثلاثاء 18 يوليو 2017 في مرسسة بيت الكتاب وبرعاية الكاتب والباحث نصر الله حدادي. الإلتزام بأهداف النشر وبدأ ناجيان أصل حديثه: "ينظر البعض إلى النشر كعمل يدرّ المال. وفي الحقيقة للبعض هو مصدر مالي جيد، لأنهم يعرفون الطرق لبيع الكتب واستقطاب المؤلفين. في حوار لي مع مجلة سألوني:
سيرة جماعية لشباب خوزستان

مذكرات شباب مسجد الجزائري أهواز

أصغر كندمكار ورضا بيرزاده، جبهة فارسيات والحويزة وسوسنكرد إلخ... وأشار مكتب الثقافة والدراسة الملتزمة للمركز الفني في خوزستان، إلى جغرافية الكتاب: "رواية تاريخية- توثيق لمسجد معروف ومؤثر في الأحداث التي أدت للثورة في العام 1978 وعلى أحداث ما بعد انتصار الثورة والحرب المفروضة في الاهواز ودور الشباب الثوري والمؤثر". وكتب علي رضا مسرتي في المقدمة: "قصة شباب مسجد الجزائري هي قصة توثيقية كنتُ حاضرا أحداثها وإذا لم أكن فالحوارات تقوم بنقل الأمانة
مذكرات محمد رضا ناجيان أصل عن 1960 حتى 1980

رفاقي في الصفّ الذين أصبحوا مناضلين وناشرين

  خاص موقع التاريخ الشفوي الإيراني، عُقدت الجلسة الحادية عشر من الدورة الثانية لجلسات "تاريخ الكتاب الشفوي" صباح الثلاثاء 11 يوليو 2017. أدار الجلسة نصر الله حدادي وحضر فيها مدير دار رسا محمد رضا ناجيان أصل.   كنت زميل الشهيد محمد جواد تندكويان في الصف الدراسي قال ناجيان أصل: "أغلب من يدخل عامل النشر، يأتون من عائلة قارئة. أول كتاب قرأتُه غير دراسي، كان لأمير أرسلان. كان عمري لا يتجاوز ال11 وحين ذهبتُ إلى تبريز، قرأتُ الكتاب للآخرين. من
مرت 36 عاماً...

ذكرى عن شهر تير 1360

خاص موقع التاريخ الشفوي الإيراني- أقيمت مراسم الذكرى السادسة والثلاثين لمأساة السابع من تير 1360 ( 27 يوليو 1981) وشهادة آية الله السيد محمد حسيني بهشتي وجمع من ثوّار الثورة الإسلامية، عصر يوم الأربعاء 28 يوليو 2017 في النص التذكاري لشهداء السابع من شهر تير  في مؤسسة الشهداء الثقافية للسابع من تير، الواقعة في سرجشه طهران، وحضره جمع من عوائل الشهداء و بعض المسؤلون. بدأت المراسم بقراءة القرآن الكريم والنشيد الوطني وقراءة شعرية ونشدين من أداء فرقة شابة. ثم
لقاء مع عائلة محمد زهرائي في الجلسة التاسعة "تاريخ الكتاب الشفوي"

أراد تأسيس أكبر مكتبة في إيران

خاص موقع التاريخ الشفوي الإيراني- أقيمت اليوم الثلاثاء 20 يونيو 2017 الجلسة التاسعة من الدورة الثانية لجلسات "تاريخ الكتاب الشفوي"، وحضرها كل من مهدية مستغنمي يزدي، صاحبة دار كارنامه، وماكان وروزبة زهرائي أبناء المرحوم محمد زهرائي، مدير دار كارنمه. وقد أدار الجلسة الكاتب والباحث نصر الله حدادي. وبدأت مهدية مستغنمي يزدي حديثها قائلة: "ولد محمد زارائي في 1949 في فاروج. أبوه وأمه من مدينة يزد. كنتُ في الصف الثالث الثنوي صيفا وأعمل مراسلة في صحيفة
حوار مع الدكتور مهدي أبو الحسني ترقي

"تاريخ بازار إصفهان الشفوي"راصد الثقافة الشعبية

خاص موقع التاريخ الشفوي. الأسواق أو البازارات هي عنوان النبض الإقتصادي للمجتمع الإيراني، وكانت دائماً تترك أثرها في حركة التاريخ على الأحداث الثقافية والإجتماعية والسياسية الإيرانية. لو كانت لدينا نظرة أقرب على البازارات وكل الأزقة والأزقة المغلقة، فهناك عالم للثقافة الشعبية مسكوت عنه. الثقافة الشعبية تشمل المصطلحات والألقاب الرائجة في البازار إلى الأعمال المزاولة والمنسوخة. ضمن كل هذا، فبازار إصفهان من أكثر الأسواق أصالة وأقدمها بين الأسواق