رحلة إلى العصر القاجاري

زمن كتابة المذكرات، كتابة تاريخ خفي

ترجمة: أحمد حيدري

2017-10-19


"المذكرات ومكانتها في كتابة التاريخ للعصر القاجاري: التعرف على أنواع المذكرات ومناقشة تحوّل كتابة المذكرات في العصر القاجاري استناداً على تأثير الثورة الدستورية على هذه الظاهرة وتقييم مكانة هذه الحركة في كتابة التاريخ للعصر القاجاري" هذا هو العنوان الكامل لسمية عباسي عبر أربع فصول. وأصدرت الكتاب دار سخنوران في العام 2017 في 240 صفحة.

وكان العمل قبل تحوله لكتاب، أطروحة ماجستير، وجاء في مقدمة الكتاب: "حروب إيران وروسيا التي فتحت أعين وآذان الإيرانيين على عالم جديد، وأدخل لإيران أرضيات أخذ النتاجات الفكرية والمادية للحضارة الأوربية الجديدة والمهتم بها منذ أواسط العصر الناصري. هذا التعرف على الأساليب الجديدة ونقد تراث كتابة التاريخ العتيد الإيراني، هو حصيلة التحول الذهني والحول في النظرة للعالم وأفق الفكر الإيراني بالنسبة إلى المعتقدات والعقائد التراثية والمتجذرة على النظام الفكري الإيراني. تشكل كتابة الذكرى واليوميات- استناداً على الأنا الفردية والجمعية (الوعي الوطني)- كحركة جديدة في كتابة التاريخ بصورة خفية وغير رسمية لنقد الاساليب المرسومة في تسجيل الوقائع وهو كتابة تاريخ مباشر وموصى به، وهو ما يجب أن يبحث من هذا الجانب. ونحن في هذا البحث في صدد التعرف ومناقشة طريقة تشكل هذا النوع من كتابة التاريخ والحركات المؤثرة عليه وعلى تكامله وبالقيم وتحديد مكانتها في كتابة التاريخ للعصر القاجاري.

لا يمكن تحديد الحدود الدقيقة لتعيين أنواع المذكرات وفصلها عن الانواع الأخرى المشابهة لها مثل الرحلات واليوميات المتداولة. وعلى أساس أنواع المذكرات والسيرة الذاتية التي تشملها تقسيمات كثيرة، فلهذا الحقل وسعته الخاصة، ولكن وبسبب القيود الزمانية وسعة الأنواع القريبة من كتابة المذكرات، ففي هذا البحث الاتكاء الأساس على الكتب التي صدرت تحت عنوان دقيق "المذكرات" أو جاءت متواترة من الاخصائين في هذا الحقل في أنواع المذكرات.

ونظرا لأنّ كتابة التاريخ يرتبط بسلسلة أو دورة، بسبب دخول وثيقة فجأة أو غير محتملة، أو مصدر جديد أو ما يشابهها، ونظرا إلى أنّ الكثير من المذكرات المتعلقة بالعصر القاجاري تمّ الكشف عنها في الفترة الأخيرة وطُبعت وإذعانا بأنّ أغلب هذه المذكرات كتبها صانعو التاريخ لهذا العصر وعبر القراءة والبحث يمكن التعرف على الزوايا الخفية للأمور والشخصيات الأكثر نشاطا سياسيا واجتماعياً، ويمكن الشعور بهذا النقص جيدا...

ونظرا أنّ الهدف والعمل على أساس نصوص كتب المذكرات المرتبطة بالعصر القاجاري،  استخدمنا في جمع المعلومات وتحليل المعطيات  من الأسلوب الوصفي- التحليلي (الأسلوب الأساس في البحوق التاريخية). وعليه بعد تحديد المذكرات المتعلقة بالعصر المذكور وتشمل 42 عملا، قُسمت حسب التاريخ على فترتين بعد وقبل الثورة الدستورية وحللناها حسب طبقتها وأفكارها.

وفي سبيل الوصول لهواجس الكاتب من الضروري التعرف على الكليات في باب الذكرى وكتابتها ومقدمتها في الغرب والتاريخ الإيراني وفي الفصل الثاني يبحثها بالتفصيل. في هذا الفصل المعنون بكليات ومباني كتابة الذكرى والتسمية، كانت البداية مع تعريف مفردة الذكرى في اللغة الفارسية واللغات الأخرى المتداولة لمعرفة الفروق بين الذكرى والتاريخ، واختلافها مع الأسطورة والرحلة.

في الفصل الثالث وضمن تعريف المذكرات القاجارية، ونظرا لاسلوبين التحليل التاريخي في تعريف المذكرات والدقة في موقع طبقات كتّاب المذكرات، ومن القضاوة في قضايا عديدة من قبيل العلامات البارزة مثل مكانة الأنا، المرأة والعائلة، الملك، والقضايا السياسية، الأمور الدينية، الأفكار والمظاهر الأوروبية الحديثة، حللنا نصّ المذكرات. سعينا في هذا الفصل في تقسيم كرنولوجيكي لتعريف وتوضيح المذكرات والملاك الأساس هذا التقسيم فترة التدوين النهائية، والأعمال التي لم يحدد عام تدوينها، فاختيار عام البدأ بها  وإذا فقدت أيضا فينظر في أحداث فترتها. ورعوي هذا الأمر في جداول الفصل، ورغم النقص فيه لكنه يبقى أفضل أسلوب أمكننا اتخاذه.

والفصل النهائي عنون ب مكانة المذكرات في كتابة تاريخ العصر القاجاري. في الفصل الأول لهذا القسم  وبسبب أهمية نثر هذه المذكرات، كانت الجهد مركز على أسباب هذه السهولة وعوامل تأثيرها. ومن موضوعات هذا القسم صلابة نثر المذكرات وتأثير المفردات والأساليب الغربية الأدبية على النثر وكذلك بحث الأدبيات الركيكة والشعبية. ونظرا لاهتمام كتاب التاريخ على النثر الثقيل والرسمي، واختلاف تدوين التاريخ الخفي  (كتابة المذكرات) السلسل، نوقش أثره وأسبابه تحت عنوان التحول في النثر (الأسلوب).

وفي القسم التالي، ونظرا للمميزات  مثل اسختدام الوثائق والرسائل والأوامر، مع رؤية نقدية وتأريخية.

ويمكن الإشارة هنا إلى رحلة المذكرات الكمي على أنها قفزة خاصة متصاعدة. ومما أشارت له الدراسة وجود 15 مذكرات قبل الثورة الدستورية وتوثيق 27 مذكرات من 27 كاتب في فترة الثورة الدستورية وحتى سقوط القاجار.

 ولا يمكن الهروب من أنّ أكثر المذكرات تتعلق بالطبقة الحاكمة ومن مجموع 41 مذكرات، ف 23 شخص هم من هذه الطبقة و12 شخص منهم من الفترة الأولى، وحصلت على أكبر قدر من النقاط.

النصّ الفارسي



 
عدد الزوار: 55


التعليقات

 
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
 
لقاء مع مدير دار رسا في جلسة "تاريخ الكتاب الشفوي"

كل كتب التاريخ المعاصر التي أصدرناها

خاص موقع التاريخ الشفوي- ضمن فعاليات جلسات "تاريخ الكتاب الشفوي" الدورة الثانية، جاءت الجلسة الثانية الحوارية مع محمد رضا ناجيان أصل، مدير دار رسا. وأقيمت الجلسة صباج الثلاثاء 18 يوليو 2017 في مرسسة بيت الكتاب وبرعاية الكاتب والباحث نصر الله حدادي. الإلتزام بأهداف النشر وبدأ ناجيان أصل حديثه: "ينظر البعض إلى النشر كعمل يدرّ المال. وفي الحقيقة للبعض هو مصدر مالي جيد، لأنهم يعرفون الطرق لبيع الكتب واستقطاب المؤلفين. في حوار لي مع مجلة سألوني:
سيرة جماعية لشباب خوزستان

مذكرات شباب مسجد الجزائري أهواز

أصغر كندمكار ورضا بيرزاده، جبهة فارسيات والحويزة وسوسنكرد إلخ... وأشار مكتب الثقافة والدراسة الملتزمة للمركز الفني في خوزستان، إلى جغرافية الكتاب: "رواية تاريخية- توثيق لمسجد معروف ومؤثر في الأحداث التي أدت للثورة في العام 1978 وعلى أحداث ما بعد انتصار الثورة والحرب المفروضة في الاهواز ودور الشباب الثوري والمؤثر". وكتب علي رضا مسرتي في المقدمة: "قصة شباب مسجد الجزائري هي قصة توثيقية كنتُ حاضرا أحداثها وإذا لم أكن فالحوارات تقوم بنقل الأمانة
مذكرات محمد رضا ناجيان أصل عن 1960 حتى 1980

رفاقي في الصفّ الذين أصبحوا مناضلين وناشرين

  خاص موقع التاريخ الشفوي الإيراني، عُقدت الجلسة الحادية عشر من الدورة الثانية لجلسات "تاريخ الكتاب الشفوي" صباح الثلاثاء 11 يوليو 2017. أدار الجلسة نصر الله حدادي وحضر فيها مدير دار رسا محمد رضا ناجيان أصل.   كنت زميل الشهيد محمد جواد تندكويان في الصف الدراسي قال ناجيان أصل: "أغلب من يدخل عامل النشر، يأتون من عائلة قارئة. أول كتاب قرأتُه غير دراسي، كان لأمير أرسلان. كان عمري لا يتجاوز ال11 وحين ذهبتُ إلى تبريز، قرأتُ الكتاب للآخرين. من
مرت 36 عاماً...

ذكرى عن شهر تير 1360

خاص موقع التاريخ الشفوي الإيراني- أقيمت مراسم الذكرى السادسة والثلاثين لمأساة السابع من تير 1360 ( 27 يوليو 1981) وشهادة آية الله السيد محمد حسيني بهشتي وجمع من ثوّار الثورة الإسلامية، عصر يوم الأربعاء 28 يوليو 2017 في النص التذكاري لشهداء السابع من شهر تير  في مؤسسة الشهداء الثقافية للسابع من تير، الواقعة في سرجشه طهران، وحضره جمع من عوائل الشهداء و بعض المسؤلون. بدأت المراسم بقراءة القرآن الكريم والنشيد الوطني وقراءة شعرية ونشدين من أداء فرقة شابة. ثم
لقاء مع عائلة محمد زهرائي في الجلسة التاسعة "تاريخ الكتاب الشفوي"

أراد تأسيس أكبر مكتبة في إيران

خاص موقع التاريخ الشفوي الإيراني- أقيمت اليوم الثلاثاء 20 يونيو 2017 الجلسة التاسعة من الدورة الثانية لجلسات "تاريخ الكتاب الشفوي"، وحضرها كل من مهدية مستغنمي يزدي، صاحبة دار كارنامه، وماكان وروزبة زهرائي أبناء المرحوم محمد زهرائي، مدير دار كارنمه. وقد أدار الجلسة الكاتب والباحث نصر الله حدادي. وبدأت مهدية مستغنمي يزدي حديثها قائلة: "ولد محمد زارائي في 1949 في فاروج. أبوه وأمه من مدينة يزد. كنتُ في الصف الثالث الثنوي صيفا وأعمل مراسلة في صحيفة
حوار مع الدكتور مهدي أبو الحسني ترقي

"تاريخ بازار إصفهان الشفوي"راصد الثقافة الشعبية

خاص موقع التاريخ الشفوي. الأسواق أو البازارات هي عنوان النبض الإقتصادي للمجتمع الإيراني، وكانت دائماً تترك أثرها في حركة التاريخ على الأحداث الثقافية والإجتماعية والسياسية الإيرانية. لو كانت لدينا نظرة أقرب على البازارات وكل الأزقة والأزقة المغلقة، فهناك عالم للثقافة الشعبية مسكوت عنه. الثقافة الشعبية تشمل المصطلحات والألقاب الرائجة في البازار إلى الأعمال المزاولة والمنسوخة. ضمن كل هذا، فبازار إصفهان من أكثر الأسواق أصالة وأقدمها بين الأسواق