مراقبة أعوام الحرب

في "الغرفة ال 24" ومع "شباب ممدكره"

محمدعلي فاطمي
ترجمة: أحمد حيدري مجد

2017-04-06


"الغرفة ال 24" و "شباب ممدكره" عنوان كتابان يدوران عن حالة الحرب في المناطق الحربية والهجرة ثم ما حدث خلف الجبهات عبر ذاكرة الراوي في الجبهات الأمامية حين كان يدافع عن الحدود.

إثنان قصر شرين

"الغرفة ال 24: قصة حياة المهجّرين في الحرب المفروضة كتبته صبرية فلاح حسني" صدر العمل عن دار صرير بالتعاون مع دائرة الحفاظ على نتاجات وقيم الدفاع المقدس لمحافظة قزوين وبدعم من الشورى الإسلامية وبلدية قزوين، وفي العام 2016 دخل الأسواق. يتكون الكتاب من 384 ص وقام بتدقيقه اللغوي مسعود أمير خاني.

في الفصل 36 نجد مذكرات شاعرة من قصر شرين وتسكن الآن قزوين. وتشير إلى أنّ كل ما جاء في الكتاب، ما عدى الأسماء، هي واقع.

نقرأ في الفصل الأول عن بيت وعائلة الراوية وفي الفصل الثاني نصل الى الحرب المفروضة على إيران. مع بداية الحرب، يؤخذ زوج الراوية أسيرا. ولكن بعد فترة قليلة يُطلق صراحه: "بعد ثلاث أيام أخذونا إلى العراق... ولأني كنت مجروحا أخذوني للمشفى... بعد مرور أيام وتحسن وضعي نقلوني من المشفى للسجن... هناك قال لي عراقي... لدينا جاسوس في قصر شرين..."

شدة الحرب، تجرب الراوية وعائلتها وأبناء مدينتها على الهروب من قصر شرين المنطقة الحدودية. وتستمر هذه التفاصيل عن الهروب إلى الصفحة 79. ويجد القارئ نفسه بين إثنين قصر شرين، فناك قصر شرين قبل الحرب وقصر شرين مع بداية أيام الحرب.

في الفصول القادمة، تبدأ دورة جديدة للراوية، فترة الهجرة من المناطق الحربية الى المناطق الأكثر أمنا. للطرق تفاصيله، مثل الإقامة في معسكر سراب نيلوفر قرب كرمانشاه و...

من الطبيعي أن تكون لمثل هذه الحياة مشاكلها وحاولت الراوية ألا تنسى منها جزء. ولذلك يتعرف القارئ على وضع كرمانشاه في تلك الأيام، مدينة على مدى النار وحاضنة للهاربين من الحرب.

تتحدث الراوية عن علاقاتها مع عائلتها وعائلة زوجها. هذه العلاقة التي تحولت إلى مقاومة أمام العدو.

وإن كانت للحرب قصتها الخاصة بها، ولكن الحياة لها مجراها وصعودها ونزولها. تواجه الراوية خبر موت زوجها إثر أزمة قلبية: "بقيتُ أنا مع ثلاث أطفال أيتام. المشاكل تتضاعف يوما بعد يوم..." ولكن تمتد القصة ويقوم أبو زوجها، بأخذها هي وأبناءها إلى شهر آبيك القريبة من قزوين. بعد موت أبو زوجها تذهب الى قزوين وتسكن الغرفة رقم 24 في فندق علوي مكان المهّجرين في الحرب.

نجد وجهاً آخر للراوية في جغرافيا جديدة، تريد العيش عبر معرفة العديد من الاعمال لتحافظ على حياتها وحياة أطفالها. تطرق إلى ذكرياتها بصراحة، عما صادفته هي ومن معها ومن لاحته ألسنة نيارن الحرب، لكنها قصص مليئة بالحياة.

179 ذكرى

" شباب ممدكره: هي مذكرات حارس كتائب مدفعية جيش أنصار الحسين ع" يأتي الكتاب في 528 صفحة كتبه حميد حسام. صدر عن دار فاتحان العام 2016.

بنية الكتاب حسب أعوام الحرب المفروضة على الجمهورية الإسلامية الإيرانية ينقسم الى ثمان فصول بعناوين شبه متشابه "الحارس في العام...". في بداية كل فصل نجد أين كان جيش أنصار الحسين (ع) في ذلك العام، وفي أي منطقة ثم تأتي ذكريات الحارس وحراس هذه المجموعة وما جرى في نفس العام.

في قسم "الحراسة في العام 1980" نجد ثلاث ذكريات، ولكن مجموعة الذكريات 176. واكثر رواة هذه الذكريات هم حراس مراقبة من التعبئة أو العسكريين أو القادة العسكريين وكلهم دخلوا في المراقبة ولكل واحد منهم حدث يعكس ما كان فيه.

ويتطرق الكتاب إلى أحوال المحاربين في زمن الحرب وما يحملون ومعداتهم وهو نشاطات كتائب الحرس الثوري في سنوات الدفاع المقدس "تولد حارس مراقبة في جمع شباب محافظة همدان وكان مع الشهيد محمد منوجهري ومعروف بممد كره. والسيد أصغر صائمين، أفضل تلميذ لممدكره ويأتي بعده في المراقبة..."

وكل ذكرى من الذكريات هي مكملة لما يحدث قبلها، ويتعرف القارئ في الهوامش وفي أصل النص على أهم الأحدث التي وقعت في فترة الدفاع المقدس. 

"الغرفة ال 14" و "شباب ممدكره" عنوان كتابان يدوران عن حالة الحرب في المناطق الحربية والهجرة ثم ما حدث خلف الجبهات عبر ذاكرة الراوي في الجبهات الأمامية حين كان يدافع عن الحدود.

إثنان قصر شرين

"الغرفة ال 24: قصة حياة المهجّرين في الحرب المفروضة كتبته صبرية فلاح حسني" صدر العمل عن دار صرير بالتعاون مع دائرة الحفاظ على نتاجات وقيم الدفاع المقدس لمحافظة قزوين وبدعم من الشورى الإسلامية وبلدية قزوين، وفي العام 2016 دخل الأسواق. يتكون الكتاب من 384 ص وقام بتدقيقه اللغوي مسعود أمير خاني.

في الفصل 36 نجد مذكرات شاعرة من قصر شرين وتسكن الآن قزوين. وتشير إلى أنّ كل ما جاء في الكتاب، ما عدى الأسماء، هي واقع.

نقرأ في الفصل الأول عن بيت وعائلة الراوية وفي الفصل الثاني نصل الى الحرب المفروضة على إيران. مع بداية الحرب، يؤخذ زوج الراوية أسيرا. ولكن بعد فترة قليلة يُطلق صراحه: "بعد ثلاث أيام أخذونا إلى العراق... ولأني كنت مجروحا أخذوني للمشفى... بعد مرور أيام وتحسن وضعي نقلوني من المشفى للسجن... هناك قال لي عراقي... لدينا جاسوس في قصر شرين..."

شدة الحرب، تجرب الراوية وعائلتها وأبناء مدينتها على الهروب من قصر شرين المنطقة الحدودية. وتستمر هذه التفاصيل عن الهروب إلى الصفحة 79. ويجد القارئ نفسه بين إثنين قصر شرين، فناك قصر شرين قبل الحرب وقصر شرين مع بداية أيام الحرب.

في الفصول القادمة، تبدأ دورة جديدة للراوية، فترة الهجرة من المناطق الحربية الى المناطق الأكثر أمنا. للطرق تفاصيله، مثل الإقامة في معسكر سراب نيلوفر قرب كرمانشاه و...

من الطبيعي أن تكون لمثل هذه الحياة مشاكلها وحاولت الراوية ألا تنسى منها جزء. ولذلك يتعرف القارئ على وضع كرمانشاه في تلك الأيام، مدينة على مدى النار وحاضنة للهاربين من الحرب.

تتحدث الراوية عن علاقاتها مع عائلتها وعائلة زوجها. هذه العلاقة التي تحولت إلى مقاومة أمام العدو.

وإن كانت للحرب قصته الخاصة به، ولكن الحياة لها مجراها وصعودها ونزولها. تواجه الراوية خبر موت زوجها إثر أزمة قلبية: "بقيتُ أنا مع ثلاث أطفال أيتام. المشاكل تتضاعف يوما بعد يوم..." ولكن تمتد القصة ويقوم أبو زوجها، بأخذها هي وأبناءها إلى شهر آبيك القريبة من قزوين. بعد موت أبو زوجها تذهب الى قزوين وتسكن الغرفة رقم 24 في فندق علوي مكان المهّجرين في الحرب.

نجد وجهاً آخر للراوية في جغرافيا جديدة، تريد العيش عبر معرفة العديد من الاعمال لتحافظ على حياتها وحياة أطفالها. تطرق إلى ذكرياتها بصراحة، عما صادفته هي ومن معها ومن لاحته ألسنة نيارن الحرب، لكنها قصص مليئة بالحياة.

179 ذكرى

" شباب ممدكره: هي مذكرات حارس كتائب مدفعية جيش أنصار الحسين ع" يأتي الكتاب في 528 صفحة كتبه حميد حسام. صدر عن دار فاتحان العام 2016.

بنية الكتاب حسب أعوام الحرب المفروضة على الجمهورية الإسلامية الإيرانية ينقسم الى ثمان فصول بعناوين شبه متشابه "الحارس في العام...". في بداية كل فصل نجد أين كان جيش أنصار الحسين (ع) في ذلك العام، وفي أي منطقة ثم تأتي ذكريات الحارس وحراس هذه المجموعة وما جرى في نفس العام.

في قسم "الحراسة في العام 1980" نجد ثلاث ذكريات، ولكن مجموعة الذكريات 176. واكثر رواة هذه الذكريات هم حراس مراقبة من التعبئة أو العسكريين أو القادة العسكريين وكلهم دخلوا في المراقبة ولكل واحد منهم حدث يعكس ما كان فيه.

ويتطرق الكتاب إلى أحوال المحاربين في زمن الحرب وما يحملون ومعداتهم وهو نشاطات كتائب الحرس الثوري في سنوات الدفاع المقدس "تولد حارس مراقبة في جمع شباب محافظة همدان وكان مع الشهيد محمد منوجهري ومعروف بممد كره. والسيد أصغر صائمين، أفضل تلميذ لممدكره ويأتي بعده في المراقبة..."

وكل ذكرى من الذكريات هي مكملة لما يحدث قبلها، ويتعرف القارئ في الهوامش وفي أصل النص على أهم الأحدث التي وقعت في فترة الدفاع المقدس. 

النص الفارسي



 
عدد الزوار: 502


التعليقات

 
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
 
لقاء مع مدير دار رسا في جلسة "تاريخ الكتاب الشفوي"

كل كتب التاريخ المعاصر التي أصدرناها

خاص موقع التاريخ الشفوي- ضمن فعاليات جلسات "تاريخ الكتاب الشفوي" الدورة الثانية، جاءت الجلسة الثانية الحوارية مع محمد رضا ناجيان أصل، مدير دار رسا. وأقيمت الجلسة صباج الثلاثاء 18 يوليو 2017 في مرسسة بيت الكتاب وبرعاية الكاتب والباحث نصر الله حدادي. الإلتزام بأهداف النشر وبدأ ناجيان أصل حديثه: "ينظر البعض إلى النشر كعمل يدرّ المال. وفي الحقيقة للبعض هو مصدر مالي جيد، لأنهم يعرفون الطرق لبيع الكتب واستقطاب المؤلفين. في حوار لي مع مجلة سألوني:
سيرة جماعية لشباب خوزستان

مذكرات شباب مسجد الجزائري أهواز

أصغر كندمكار ورضا بيرزاده، جبهة فارسيات والحويزة وسوسنكرد إلخ... وأشار مكتب الثقافة والدراسة الملتزمة للمركز الفني في خوزستان، إلى جغرافية الكتاب: "رواية تاريخية- توثيق لمسجد معروف ومؤثر في الأحداث التي أدت للثورة في العام 1978 وعلى أحداث ما بعد انتصار الثورة والحرب المفروضة في الاهواز ودور الشباب الثوري والمؤثر". وكتب علي رضا مسرتي في المقدمة: "قصة شباب مسجد الجزائري هي قصة توثيقية كنتُ حاضرا أحداثها وإذا لم أكن فالحوارات تقوم بنقل الأمانة
مذكرات محمد رضا ناجيان أصل عن 1960 حتى 1980

رفاقي في الصفّ الذين أصبحوا مناضلين وناشرين

  خاص موقع التاريخ الشفوي الإيراني، عُقدت الجلسة الحادية عشر من الدورة الثانية لجلسات "تاريخ الكتاب الشفوي" صباح الثلاثاء 11 يوليو 2017. أدار الجلسة نصر الله حدادي وحضر فيها مدير دار رسا محمد رضا ناجيان أصل.   كنت زميل الشهيد محمد جواد تندكويان في الصف الدراسي قال ناجيان أصل: "أغلب من يدخل عامل النشر، يأتون من عائلة قارئة. أول كتاب قرأتُه غير دراسي، كان لأمير أرسلان. كان عمري لا يتجاوز ال11 وحين ذهبتُ إلى تبريز، قرأتُ الكتاب للآخرين. من
مرت 36 عاماً...

ذكرى عن شهر تير 1360

خاص موقع التاريخ الشفوي الإيراني- أقيمت مراسم الذكرى السادسة والثلاثين لمأساة السابع من تير 1360 ( 27 يوليو 1981) وشهادة آية الله السيد محمد حسيني بهشتي وجمع من ثوّار الثورة الإسلامية، عصر يوم الأربعاء 28 يوليو 2017 في النص التذكاري لشهداء السابع من شهر تير  في مؤسسة الشهداء الثقافية للسابع من تير، الواقعة في سرجشه طهران، وحضره جمع من عوائل الشهداء و بعض المسؤلون. بدأت المراسم بقراءة القرآن الكريم والنشيد الوطني وقراءة شعرية ونشدين من أداء فرقة شابة. ثم
لقاء مع عائلة محمد زهرائي في الجلسة التاسعة "تاريخ الكتاب الشفوي"

أراد تأسيس أكبر مكتبة في إيران

خاص موقع التاريخ الشفوي الإيراني- أقيمت اليوم الثلاثاء 20 يونيو 2017 الجلسة التاسعة من الدورة الثانية لجلسات "تاريخ الكتاب الشفوي"، وحضرها كل من مهدية مستغنمي يزدي، صاحبة دار كارنامه، وماكان وروزبة زهرائي أبناء المرحوم محمد زهرائي، مدير دار كارنمه. وقد أدار الجلسة الكاتب والباحث نصر الله حدادي. وبدأت مهدية مستغنمي يزدي حديثها قائلة: "ولد محمد زارائي في 1949 في فاروج. أبوه وأمه من مدينة يزد. كنتُ في الصف الثالث الثنوي صيفا وأعمل مراسلة في صحيفة
حوار مع الدكتور مهدي أبو الحسني ترقي

"تاريخ بازار إصفهان الشفوي"راصد الثقافة الشعبية

خاص موقع التاريخ الشفوي. الأسواق أو البازارات هي عنوان النبض الإقتصادي للمجتمع الإيراني، وكانت دائماً تترك أثرها في حركة التاريخ على الأحداث الثقافية والإجتماعية والسياسية الإيرانية. لو كانت لدينا نظرة أقرب على البازارات وكل الأزقة والأزقة المغلقة، فهناك عالم للثقافة الشعبية مسكوت عنه. الثقافة الشعبية تشمل المصطلحات والألقاب الرائجة في البازار إلى الأعمال المزاولة والمنسوخة. ضمن كل هذا، فبازار إصفهان من أكثر الأسواق أصالة وأقدمها بين الأسواق