عرض أحدث اصدار لجواد كاموربخشايش في المركز الفكري

" سجن الموصل" دائرة معارف محوريتها المذكرات

إلهام صالحي
ترجمة: أحمد حيدري مجد

2016-02-05


خاص موقع التاريخ الشفوي الإيراني، يحمل كتاب " سجن الموصل" مجموعة ذكريات أسر علي أصغر رباط جزي، جمعه جواد كامور بخشايش.

و في حديث لكاموربخشايش مع موقعنا، أشار الى أن الصدفة جمعته مع علي أصغر رباط جزي و خطرت له فكرة جمع ذكرياته، و قال عن كتاب " سجن الموصل": " صحيح أن الكتاب هو مذكرات، و لكن في نفس الوقت هو عمل بحثي و يمكنني القول أنه دائرة معارف عن الأسر."

و يرى نقاط الانعطاف في كتابه تتضح في التعذيب الروحي و الجسدي. و يقول عن بقية نقاط الانعطاف في نصه: " كان علي أصغر رباط جزي، على علاقة عاطفية كبيرة مع زوجته و نظرا الى هذه العلاقة العاطفية و هو واقع في الأسر في العراق، كانت زوجته أيضا في إيران تتعذب روحيا."

العلاقة التي استمرت بين رباط جزي و زوجته عن طريق تبادل الرسائل هي حالة خاصة لمسها كامور بخشايش في حياة هذا الأسير الإيراني و يقول عن ذلك: " تبادل الإثنان الكثير من الرسائل. اللافت للنظر أن الإثنين يدعوان بعضهما في رسائلهما الى المقاومة و الصبر و الاستقامة."

و يكمل: " و عبر معرفتهما على التعاليم الدينية و القرآن الكريم و نهج البلاغة و الروايات الدينية، كان التأثير المتبادل بنهما و لذلك كان الأمل يتماوج في الرسائل المتبادلة."

و يقول مؤلف كتاب " سجن الموصل" مشيرا الى خاصية القيادة الثقافية لرباط جزي و تأثيره على إيجاد حافز للأسرى الآخرين، يرى أن كتابه عبارة عن دائرة معارف تتمحور على المذكرات و تدخل ضمن تأسيس أدب الأسر. و يقول كامور بخشايش معرفا نوعين من المتلقين لكتاب " سجن الموصل" قائلا: " أحد المتلقين هو من يبحث عن كتب المذكرات. و لا يحتاج لشرح مفصل عن الكتاب. و لذلك يجد التوضيحات في نهاية الكتاب. القسم الثاني من المتلقين هم الباحثون و التوثيق بالنسبة لهم أهم من المذكرات."

 و يقول عن توثيق الكتاب: " حاولت أن أعرض كافة المعلومات عن الأسماء التي ذكرت في الكتاب. و صاحب هذا العمل صعوبة، لأن فهرس الأعلام، أخذ مني عامين، و لكن رغم ذلك أدخلته ضمن جدول العمل. و كذلك كان سعيي إدخال هذه المجموعة المتعددة عن الأسر في اطار حواري."

و يضيف كامور بخشايش: " حاولت على قدر استطاعتي أن تأتي المذكرات على اسلوب سردي. كمثال على ذلك كان رباط جزي في أسره يتحدث مع العرب باللغة العربية و نقلت هذا الحوار بلغته و الى جانبه الترجمة."

و ضمن تأكيد المؤلف على أن كل المعلومات التي جاءت في الكتاب، هي موثقة و تمّ الرجوع الى مصادر و مذكرات أخرى، يقول: " جاء الحوار حسب اللغة التي يتحدث بها رباط جزي للتواصل المباشر بين القارئ و راوي الكتاب. و كان يجب أن يحدث هذا الأمر حتى يصبح جو الأسر ملموسا للمتلقي."

كتاب " سجن الموصل" حصيلة 50 ساعة حوارية مع رباط جزي و 30 ساعة حوارية مع أشخاص آخرين، تتناسب مع أعوام أسر رباط جزي في 8 فصول و أطلق كامور بخشايش على الفصول اسم " دروازة" و يقول عن التسمية: " من الممكن القول أن هذا العمل شرح سفر رباط جزي ... و حيث أن الراوي طوال سفره، أي سفر حياته يعبر من دروازات مختلفة، عنونت الفصول ب " الدروازة" و لأنه جاء في الآيات و الروايات الإسلامية، أن للجنة ثامن دروازات " بوابات"  و سفر رباط جزي هو نوع ما سفر من المعسكر الى الجنة، و على أساس هذه الفكرة حددت الفصول بثمان."

و جاء في الكتاب ملحق توثيقي و صور و فيه أيضا ملحق ب " الكتب" و " المطبوعات" و " الحوارات" و " المصادر المجازية".

يقع الكتاب في 642 صفحة و هو الكتاب ال 640 الصادر عن مكتب أدب و فن المقاومة المركز الفني و هو الكتاب الثالث و الثمانين من كتب الأسرى و صدر عن دار سوره مهر.

المصدر الفارسي



 
عدد الزوار: 880


التعليقات

 
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
 
عرض أحدث اصدار لجواد كاموربخشايش في المركز الفكري

" سجن الموصل" دائرة معارف محوريتها المذكرات

خاص موقع التاريخ الشفوي الإيراني، يحمل كتاب " سجن الموصل" مجموعة ذكريات أسر علي أصغر رباط جزي، جمعه جواد كامور بخشايش. و في حديث لكاموربخشايش مع موقعنا، أشار الى أن الصدفة جمعته مع علي أصغر رباط جزي و خطرت له فكرة جمع ذكرياته، و قال عن كتاب " سجن الموصل": " صحيح أن الكتاب هو مذكرات، و لكن في نفس الوقت هو عمل بحثي و يمكنني القول أنه دائرة معارف عن الأسر." و يرى نقاط الانعطاف في كتابه تتضح في التعذيب الروحي و الجسدي. و يقول عن بقية نقاط

ذكرى من تسجيل إذاعي لصلاة الجمعة مع المخرج مسعود كيمائي

يعتبر بهروز رضوي من الأصوات الإذاعية التي لا تتكرر منذ دخوله الى الإعلام المسموع و تعليقاته المرتجلة في صلاة الجمعة لآية الله طالقاني، سيتحدث عن ذلك في هذا الحوار و عن البرامج التي سجلها مع المخرج الإيراني مسعود كيميائي لصلاة الجمعة.

كمين يوليو 82

«أحمد متوسليان» و «السيد محسن موسوي» و «كاظم أخوان» و «تقي رستكار»، الدبلوماسيين الأيرانيين الأربعة الذين تم إختطافهم في عام 1361 في لبنان و ذلك إبّان الحرب المفروضة من قبل العراق علي بلدنا من قبل عناصر ذات صلة بالكيان الإسرائيلي الغاصب، حيث لا يزال البحث مستمراً عنهم من قبل المؤسسات المسؤولة المتقصية عن أثرهم.

قصة حرب يرويها أستاذ إيراني في أمريكا

هذه هي قصة محمد ج، كان من أفضل أصدقائي و قد قتل في فترة حرب العراق و إيران، حاضر في القسم الأيسر من الصورة بجانب الشخص النحيف (أنا)، و حاضر في هذه القصة.

رحلة شاملو الى أمريكا

صدر كتاب (يوميات السفر الميمون للولايات المتفرقة الأمريغية) للشاعر الإيراني المعروف أحمد شاملو بعد 23 عاما من دار مازيار في 136 صفحة، و كان ينتظر الكتاب الترخيص من وزارة الثقافة منذ العام 2005، و قبل ما يقارب الشهرين حصل على ترخيصه للنشر و مع استقبال القراء للكتاب و نفاد الطبعة الأولى صدرت الطبعى الثانية.

على خطى ذكريات سيمين و جلال في بين(آخر الدنيا)

في الذكرى السنوة الاولى لرحيل الكاتبة و الروائية سيمين دانشور، توجهنا الى أختها لتتحدث عن سيمين، عن طفولتها و شبابها و كهولتها، تتحدث عن سيدة القصة الإيرانية.

رضاشاه إضاءة على تاريخ إيران المعاصر؛ من البدء حتى انتهاء السلطة

كتاب «رضاشاه إضاءة على تاريخ إيران المعاصر من البدء حتى انتهاء السلطة» من أحدث الكتب التي صدرت عن رضا شاه و الذي يسعى لتحليل شخصية و مكانة رضا شاه التاريخية في الساحة السياسية الإيرانية، من خلال مراجعة المصادر المتوفرة.

ذكريات السيد أنور خامه إي من سجن القصر

يعتبر السيد أنور خامه أي، الوحيد المتبقي من مجموعة كانت تضم 53 عضواً. مجموعة قضوا جزءاً من فترة سجنهم في سجن القصر، حيث لديه الآن ذكريات كثيرة من تلك الأيام. من حبس السيد فرخي يزدي الإنفرادي حتي الحرية و الرفاهية لـ 53 شخص في مجموعة السجناء السياسيين و غير السياسيين المتواجدين في سجن القصرالسيد أنور خامه أي و في الـ 96 من عمره، لازال يتذكر ذكريات عام 1937 حتي العام 1941 بكل تفاصيلها. ولكنه يسرد ذكرياته بشكل متقطع و بصعوبة بالغة.