تاريخ الجبهة الثقافية الشفهي للثورة الإسلامية هو حوزة حديثة لتدوين تاريخ الثورة

ترجمة: حسين طرفي

2015-11-10


تدوين الثانويات كتدوين المعسكرات

 

يعتبر التاريخ الشفهي للثورة الثقافية الإسلامية حوزة حديثة لتاريخ الثورة:

تاريخ النشاطات الثقافية والفنية نهايات الثورة والثمانينيات للتاريخ الميلادي.

في الحقيقة تشمل الجبهة الثقافية للثورة، لبساطتها، جميع المجالات الثقافية والفنية التي لم تُدرج في التأريخ. تعتبر فرق الأناشيد والمسرحيات في المساجد والمدارس والمراكز والمكتبات، ومجموعات الرسم والفتوغرافيا والندوات الأدبية الشعرية والقصصية، الجرائد الجدارية الدوريات والكراسات، والإذاعة المحلية والأفلام الوثاقية، نشاطات مسؤلي التربية، ومدرسو محو الأمية، التشكلات الجماهيرية، والمراكز الإسلامية، وجهاد العمران بكل شعبه، تعتبر كل هذه النشاطات وأي حركة ثقافية أو فنية حملت أعباء الثورة، جزءاً من تيار الجبهة الثقافية للثورة الإسلامية. لكن من أهم المراكز الثقافية والفنية التي ضمّت في أعمالها كل هذه النشاطات المذكورة أعلاة هي الثانويات الفاعلة في أوائل الثورة.

كانت الثانويات منشغلة بتربية الطلاب وقضية تعليمهم؛ وكانت أثناء التربية والتعليم تهتم بالنشاطات الأخرى، كالأناشيد والمسرحيات إلى الجرائد الجدارية والرسم على الحيطان والرحلات الجهادية وعرض مراسيم ثورية ومذهبية وتأسيس لجان طلابية كالإتحاد الإسلامي والتعبوي وهذا ما نراه عند المدرسين والمدراء حول التربية والتعليم واهتمامهم بالمكتبات و...

على كل حال كانت النشاطات في الثانويات لها أهمية بالغة وتزداد اهميتها حين ندرس تاريخها الثوري في المسيرات الطلابية وتشكيل اللجان الثورية ومساعدة البؤساء والحضور الجاد والفاعل في صلاة الجمعة والمواجهة العلمية مع الجماعات ومواجهة المنافقين وإدارة الثقافة العامة للمدينة والحضور في ساحات القتال وتشييع الشهداء وألف نشاط جانبي للثورة تجده أخذ حيّزاً بالغاً في الثانويات. تروي الثانويات أحداث الثورة والذكريات بصور مختلفة ومتنوعة: المدرسون والمدراء والمعاونون ومدرسو التربية والمستشارون ومسئولو المكتبات والصالات والفراشون والطلاب في مستوياتهم المختلفة ومدرسو المراكز الإسلامية للإتحاد الطلابي و... و على هذا الثانويات من ناحية تنوع المشاهد و الاحداث و الروايات الزمنية لا تقل عن رواة الكتائب والمعسكرات في ساحات القتال فما بالك إن كانت أكثر جذابية و اتساعا.

 

 

المصدر: نشريه فرهنگي تحليلي راه، آذر 93، شماره 59، آذر 93، ص 115.

 

 

http://oral-history.ir/show.php?page=article&id=671



 
عدد الزوار: 2850


التعليقات

 
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
 
ليالي الذكريات في نسختها الثلاثمئة والثالثة

ذكريات جلال شرفي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد برنامج ليالي ذكريات الدفاع المقدس في نسختها الثلاثمئة والثالثة، مساء يوم الخميس الموافق 28 يوليو 2019م في قاعة سورة بدائرة الفنون. وقد تحدث في هذا البرنامج كل من السيدة محبوبة عزيزي وعلي رضا مسافري وسيد جلال شرفي عن كتاب "(سياه چال مستر): ذكريات اختطاف جلال شرفي، الدبلوماسي الإيراني في بغداد" كما أقيمت مراسم تقديم هذا الكتاب. رمز من الهوية الإيرانية حررت السيدة محبوبة عزيزي كتاب (سياه چال مستر) الراوية الأولي
الدكتور أبو الفضل حسن آبادي

أطروحات وبرامج التاريخ الشفوي في "آستان القدس الرضوي"

أشار رئيس مركز الوثائق والمطبوعات لآستان قدس الرضوي، إلى أطروحات "تاريخ الوقف والنذور الشفهي" و"تاريخ القراءات القديمة في الحرم الشفوية" وعلى أنها أحدث المشاريع للمركز وقال: "إنّ تسجيل تاريخ الموقوفات لآستان قدس الرضوي الشفوي في عدّة مدن، هو مشروع طويل المدة. وتأسس مؤخرا قسم الدراسات للقراءت في مركز الوثائق وهو ضمن مجموعة مركز الدراسات". وفي حواره مع موقوع التاريخ الشفوي الإيراني قال الدكتور أبو الفضل حسن آبادي، شارحا برامج المركز:
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس – 7

مرحلة جديدة في عمل التاريخ الشفوي

خاص موقع تاريخ إيران الشفوي، أقيم المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس في 3 من مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. تضمنت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، خطابات إجتماع الإفتتاحية للمؤتمر كما تضمنت الأجزاء الخامسة والسادسة، وجاء تقرير إحد برامج هذا المؤتمر بعنوان " الأسس النظرية ومقدمة التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". تحليل الظواهر لمضمون مقابلة التاريخ
مكتبة الذكريات

"أدعو لي كي لا أنقص"،"في فخّ الكوملة" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة"

سوف تتعرفون في هذا النص، على ثلاثة كتب صدرت عن محافظتين في إيران: " أدعو لي كي لا أنقص: الشهيد عباس نجفي برواية زوجته وآخرين" من المحافظة المركزية وأيضاً كتابي "في فخّ الكوملة: ذكريات محمد أمين غفار بور الشفهية" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة" وهي ذكريات أمين علي بور الشفهية" من محافظة كيلان. إثنان من المعلّمين ألّفـت السيدة مريم طالبي كتاب "أدعو لي كي لا أنقص". يحتوي الكتاب علي 272 صفحة وثلاثة عشر فصل، حيث تم إنتاجه في مكتب الثقافة
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس -6

طرق التوصل للتفاصيل في مقابلة التاريخ الشفوي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد المؤتمرالوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع لمقدس في 3 مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. وتعلقت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، بخطابات إجتماع الإفتتاحية والأولي للمؤتمر وفي الجزء الخامس، كان تقرير إحدي اللوحات للمؤتمر تحت عنوان "الأسس النظرية وتاريخية التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". إستمراراً لهذا البرنامج، قدّم السيد مرتضي قاضي مقالته