ذكرى الأمين العام الأسبق للإتحاد الدولي فريدون أعلم

ترجمة: أحمد حيدري مجد

2015-10-18


أحيي الحاضرين في ذكرى اليوم، أودّ و بصورة مختصرة رواية ذكرى بل اثنتان عن العلاقة العالمية التبادلية في فترتين مختلفتين من تاريخ الحركة الطلابية خارج البلاد.

الذكرى الأولى:

الذكرى الأولى تختص بفترة ازدهار تشكل الإتحاد العالمي و الثانية في زمن طفولة الحركة الطلابية خارج البلاد.

في صيف العام 1967 و حين كنت الامين العام للإتحاد، سافر محمد رضا شاه الى ألمانيا إثر دعوة رسمية من رئيس جمهورية ألمانيا. الأمانة العامة ضمت المرحوم رحمة خسروي و جنكيز بهلوان و حسن ماسالي و بهمن نيرومند و أنا و قد حضرنا لتظاهرات على مستوى ألمانيا، بالطبع عملنا الأساس هو، تحشيد الجامعيين للمشاركة في هذه التظاهرات اعتراضا على حركة الحكومة الذي حدث قبل عامين عبر إلقاء القبض على عدد من نشطاء السابقين في إتحاد بريطانيا المعروف ب (الفريق الخيري) و التهمة الواهية هي محاولة إغتيال الشاه. عاد هؤلاء النشطاء في الإتحاد بعد نهاية دراستهم الى إيران، و بعد محاولة الإغتيال الفاشلة قبض عليهم و تمّ تعذيبهم بصورة وحشية لأخذ الإعترفات منهم عن عمل لم يقوموا به، و طلب أن يصدر في حقهم أحكام الإعدام و السجن لفترات طويلة، هذه الأخبار و التقارير الواصلة من محامي الدفاع المرسلين الى إيران و وقفتهم الشجاعة في المحكمة العسكرية أشعلت أحاسيس الشباب الإيرانيين خارج البلاد.

نشطنا بقوة ضد هذا الظلم و قمته كانت في الإضراب عن الطعام الطلابي في مدينة كارلسروه، في النهاية استطعنا الوقوف أمام عمليات الإعدام.

تعلمنا الكثير في هذا النضال، مثلا صديقي جمشيد أنور الذي يجلس بينكم الآن و كان في تلك الفترة طالبا في بريطانيا و واجه أصدقاءه القدامى الموت، إستطاع بآلة طابعة و جهاز طبع أن يصدر مطبوعة (بيمان) و يبني دفاعية عن السجناء السياسيين ، حين جاء الشاه الى إيران حصل الطلاب على فرصة للإعتراض على تعذيب و سجن السجناء السياسيين في إيران.

لذلك ظهرت التظاهرات بكامل أبهتها و لأن السفارة لم تستطع جمع عدة طلاب الحاصلين على المنح الدراسية ضد هذه الحركة قامت بإحضار الأوباش و البلطجية من إيران في رحلات جوية الى برلين، و لأن هذه المجموعة لا تعرف غير الإعتداء و الضرب و الشتم قامت و أمام كاميرات التلفزيون بضرب و شتم الطلاب، عرضت هذه المشاهد عدة مرات في التلفزيون الألماني و كان دعما كبيرا لنا، لأنه لا يمكننا عرض اعتراضاتنا بأي شكل كان على هذا المستوى و إيصاله الى الشعب الألماني. بعد مرور ستة أشهر على حركتنا و في تاريخ 21 ديسمبر 1967 أي قبل يومين من بداية عطلة الكريسمس و السنة الجديدة أرسل لي و لجنكيز بهلوان استدعاء نصي بصيغة آمرة للحضور في محكمة مدينة كارلسوره، و فيه أننا متهمان حسب قانون الجزاء بند 103 و علينا الحضور في 23 يناير للمحكمة و عدم الحضور يستلزم إحضارنا بالقوة. إتصلنا فورا بمحامي الإتحاد الدكتور هلدمن و شرحنا له ما حدث، قال الدكتور هلدمن بصراحة أن القضية جدية لأن البند المذكور يعني إهانة رؤساء الدول الصديقة لألمانيا و هي جريمة، لذلك المدعي ليست السفارة الإيرانية لرفع أنّ ليس لها صلاحية بل هي الحكومة الألمانية. هذا النص قانوني بكشل تام و يعركما للسجن من ثلاث أشهر الى خمس سنوات مع سحب سمة الجامعيين منكما، عليكما قبول أقل حكم صادر، إتصلنا مباشرة بأصدقائنا بهمن نيرومند و محمود رفيع في برلين و المرحوم شجاع صدري و فرهاد سمنار و محمود راسخ في فرانكفوت و طرحنا عليهم القضية، بدأ أصدقاءنا العمل مباشرة و حشدوا في هذين المدينتين الكبيرتين و الأكثرية فيها من الطلاب اليساريين و في فترة قصيرة بكتابة عريضة فيها آلاف التواقيع مضمونها أن البند القانوني 103 يشملهم أيضا، و حسب رواية أن 15 ألف شخص في برلين  و عشرات الآلاف في فرانكفوت شاركوا في هذا الحدث.

و أمام هذا الإستعراض أجبرت ألمانيا على سحب ادعائها علينا، لأنه و حسب قول الدكتور هلدمن لو حدث و أجبرونا على المحاكمة لاستدعى الأمر فتح ملفات البقية، و على هذا سوف تنشغل محكمتا مدينتي برلين و فراكفوت لفترة طويلة.

و لا أخفيكم أن قتل الطالب الألماني بنو اونه زورك في تظاهرات برلين و المشاهد المصورة للمهاجمين المدعومين من الشاه كان لها دور في اغلاق الملف.

 

الذكرى الثانية:

هي عن منظمة طلاب مدينة ميونيخ حدثت في فترة طفولة الحركة الطلابية خارج البلاد، في الفترة التي لم يكن الطلاب الألمان على علم بالقتل و التعذيب الواقع على المطالبين بالحرية في بقية الدول، منظمة الطلاب الإيرانيين كانوا من الرواد للتعاون الدولي في هذه المدينة، في إحدى التظاهرت الخارجة ضد قتل باتريس لومومبا قائد حركة الحرية في الكنغو، خرج إضافة الى الطلاب الإيرانيين طالب أسمر البشرة مرافقا لنا، حبنها قال لنا رئيس شرطة مدينة ميونيخ السيد شنايدر المشهور: (أنا أعرفكم كإيرانيين واحدا واحدا و باسمائكم، أخبروني هذا الرجل الأسود ماذا يفعل بيكم ؟ و كان الطالب متحدثا لبقا فأجابه يا سيادة الرئيس إنه إيراني حديث الدخول و لكي لا تتعرف عليه لقحناه.)

كونوا دائما الضحكة.

المصدر: ص 30 من العدد الخاص السادس عشر شهر آذر، بمناسبة الذكرى الخمسين على تأسيس إتحاد الطلاب الإيرانيين العالمي.

أعدته لجنة إقامة الذكرى الخمسين لتأسيس إتحاد الطلاب الإيرانيين العالمي (الإتحاد الوطني)، 18 شهر دي 1391.

 

المصدرالفارسي



 
عدد الزوار: 1933


التعليقات

 
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
 
ليالي الذكريات في نسختها الثلاثمئة والثالثة

ذكريات جلال شرفي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد برنامج ليالي ذكريات الدفاع المقدس في نسختها الثلاثمئة والثالثة، مساء يوم الخميس الموافق 28 يوليو 2019م في قاعة سورة بدائرة الفنون. وقد تحدث في هذا البرنامج كل من السيدة محبوبة عزيزي وعلي رضا مسافري وسيد جلال شرفي عن كتاب "(سياه چال مستر): ذكريات اختطاف جلال شرفي، الدبلوماسي الإيراني في بغداد" كما أقيمت مراسم تقديم هذا الكتاب. رمز من الهوية الإيرانية حررت السيدة محبوبة عزيزي كتاب (سياه چال مستر) الراوية الأولي
الدكتور أبو الفضل حسن آبادي

أطروحات وبرامج التاريخ الشفوي في "آستان القدس الرضوي"

أشار رئيس مركز الوثائق والمطبوعات لآستان قدس الرضوي، إلى أطروحات "تاريخ الوقف والنذور الشفهي" و"تاريخ القراءات القديمة في الحرم الشفوية" وعلى أنها أحدث المشاريع للمركز وقال: "إنّ تسجيل تاريخ الموقوفات لآستان قدس الرضوي الشفوي في عدّة مدن، هو مشروع طويل المدة. وتأسس مؤخرا قسم الدراسات للقراءت في مركز الوثائق وهو ضمن مجموعة مركز الدراسات". وفي حواره مع موقوع التاريخ الشفوي الإيراني قال الدكتور أبو الفضل حسن آبادي، شارحا برامج المركز:
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس – 7

مرحلة جديدة في عمل التاريخ الشفوي

خاص موقع تاريخ إيران الشفوي، أقيم المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس في 3 من مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. تضمنت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، خطابات إجتماع الإفتتاحية للمؤتمر كما تضمنت الأجزاء الخامسة والسادسة، وجاء تقرير إحد برامج هذا المؤتمر بعنوان " الأسس النظرية ومقدمة التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". تحليل الظواهر لمضمون مقابلة التاريخ
مكتبة الذكريات

"أدعو لي كي لا أنقص"،"في فخّ الكوملة" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة"

سوف تتعرفون في هذا النص، على ثلاثة كتب صدرت عن محافظتين في إيران: " أدعو لي كي لا أنقص: الشهيد عباس نجفي برواية زوجته وآخرين" من المحافظة المركزية وأيضاً كتابي "في فخّ الكوملة: ذكريات محمد أمين غفار بور الشفهية" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة" وهي ذكريات أمين علي بور الشفهية" من محافظة كيلان. إثنان من المعلّمين ألّفـت السيدة مريم طالبي كتاب "أدعو لي كي لا أنقص". يحتوي الكتاب علي 272 صفحة وثلاثة عشر فصل، حيث تم إنتاجه في مكتب الثقافة
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس -6

طرق التوصل للتفاصيل في مقابلة التاريخ الشفوي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد المؤتمرالوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع لمقدس في 3 مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. وتعلقت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، بخطابات إجتماع الإفتتاحية والأولي للمؤتمر وفي الجزء الخامس، كان تقرير إحدي اللوحات للمؤتمر تحت عنوان "الأسس النظرية وتاريخية التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". إستمراراً لهذا البرنامج، قدّم السيد مرتضي قاضي مقالته