حكاية صورة

كيف تمّ اختيار غلاف ولادة جديدة

مجيد روشنكر
ترجمة: أحمد حيدري مجد

2015-10-18


ولد المترجم و الناشر و الصحفي مجيد روشنكر في العام 1936. عاش أعوام طويلة في أمريكا و أصدر مجلة (قراءات نصية)، من أعماله ترجمة نصوص شعرية من جبران خليل جبران في كتاب (قلقي الفرح لك)، نشر مختارات فروغ فرخزاد من الشعر المعاصر أيضا.

أعتقد أن هذه الذكرى يجب أن تكتب أيضا، في العام 1961 قامت مؤسسة مرواريد بالتعاون مع كرمابه و مركز كلستانم باصدار الكتب التي يعنى بها الكتاب و الشعراء المعاصرون و كان منها فروغ فرخزاد.

كتبت في مكان آخر قصة طباعة ديوان (ولادة أخرى) (إنظر لمكتب الفن،عدد خاص بفروغ فرخزاد) و هذه الذكرى تعود الى غلاف الطبعة الأولى للديوان.

حسب عادة تلك الفترة طلبت من فروغ فرخزاد آخر صور لها مع السيرة الذاتية لأطبعها في نهاية الكتاب، قالت لي ليس لدي سيرة ذاتية و أين ولدت و كيف ولدت و ما هي دراستي لن تفيد أحدا، مهما حاولت معها ترد بالرفض و في النهاية سلمتني صورة منها، حين جاءتني في يوم لتسلمني الصورة ما أن أخرجتها من الظرف نظرت لها، رأيت أن أنفها في الصورة يظهر بصورة أكبر من واقعه و الصورة ليست محترفة. و لكن في لحظة خطرت لي أن أجعل منها نصف وجه و أضعه على الغلاف، و النصف الآخر أضعه في الغلاف الخلفي حتى لا يلاحظ الحجم الكبير للأنفه، و فعلت ذلك، و حين صدر الكتاب فرحت فروغ كثيرا به، و لكنني لم أقل لها السبب، و هذه هي المرة الأولى التي أكتب فيها هذه الذكرى، و لن تعلم أبدا سبب تحول صورتها الى نصفين.

 

المصدرالفارسي



 
عدد الزوار: 1919


التعليقات

 
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
 
ليالي الذكريات في نسختها الثلاثمئة والثالثة

ذكريات جلال شرفي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد برنامج ليالي ذكريات الدفاع المقدس في نسختها الثلاثمئة والثالثة، مساء يوم الخميس الموافق 28 يوليو 2019م في قاعة سورة بدائرة الفنون. وقد تحدث في هذا البرنامج كل من السيدة محبوبة عزيزي وعلي رضا مسافري وسيد جلال شرفي عن كتاب "(سياه چال مستر): ذكريات اختطاف جلال شرفي، الدبلوماسي الإيراني في بغداد" كما أقيمت مراسم تقديم هذا الكتاب. رمز من الهوية الإيرانية حررت السيدة محبوبة عزيزي كتاب (سياه چال مستر) الراوية الأولي
الدكتور أبو الفضل حسن آبادي

أطروحات وبرامج التاريخ الشفوي في "آستان القدس الرضوي"

أشار رئيس مركز الوثائق والمطبوعات لآستان قدس الرضوي، إلى أطروحات "تاريخ الوقف والنذور الشفهي" و"تاريخ القراءات القديمة في الحرم الشفوية" وعلى أنها أحدث المشاريع للمركز وقال: "إنّ تسجيل تاريخ الموقوفات لآستان قدس الرضوي الشفوي في عدّة مدن، هو مشروع طويل المدة. وتأسس مؤخرا قسم الدراسات للقراءت في مركز الوثائق وهو ضمن مجموعة مركز الدراسات". وفي حواره مع موقوع التاريخ الشفوي الإيراني قال الدكتور أبو الفضل حسن آبادي، شارحا برامج المركز:
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس – 7

مرحلة جديدة في عمل التاريخ الشفوي

خاص موقع تاريخ إيران الشفوي، أقيم المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس في 3 من مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. تضمنت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، خطابات إجتماع الإفتتاحية للمؤتمر كما تضمنت الأجزاء الخامسة والسادسة، وجاء تقرير إحد برامج هذا المؤتمر بعنوان " الأسس النظرية ومقدمة التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". تحليل الظواهر لمضمون مقابلة التاريخ
مكتبة الذكريات

"أدعو لي كي لا أنقص"،"في فخّ الكوملة" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة"

سوف تتعرفون في هذا النص، على ثلاثة كتب صدرت عن محافظتين في إيران: " أدعو لي كي لا أنقص: الشهيد عباس نجفي برواية زوجته وآخرين" من المحافظة المركزية وأيضاً كتابي "في فخّ الكوملة: ذكريات محمد أمين غفار بور الشفهية" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة" وهي ذكريات أمين علي بور الشفهية" من محافظة كيلان. إثنان من المعلّمين ألّفـت السيدة مريم طالبي كتاب "أدعو لي كي لا أنقص". يحتوي الكتاب علي 272 صفحة وثلاثة عشر فصل، حيث تم إنتاجه في مكتب الثقافة
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس -6

طرق التوصل للتفاصيل في مقابلة التاريخ الشفوي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد المؤتمرالوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع لمقدس في 3 مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. وتعلقت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، بخطابات إجتماع الإفتتاحية والأولي للمؤتمر وفي الجزء الخامس، كان تقرير إحدي اللوحات للمؤتمر تحت عنوان "الأسس النظرية وتاريخية التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". إستمراراً لهذا البرنامج، قدّم السيد مرتضي قاضي مقالته