مهران، مدينة المرايا ـ 13

خسرو محسني
ترجمة: حسن حيدري

2022-01-14


 

ابتعدت عنهم على الفور. بدأت الركض على الطريق. كانت سيارة إسعاف تتحرك. أوقفتها وأرسلتها إلى الخندق حيث كان منغلي والأسرى العراقيون. واصلت الجري. على مسافة 50 متراً، خرج عراقي من القصب وكان في طريقه لعبور الطريق. أثناء الركض أطلقت عدة طلقات. رفع العراقي يديه. وصلت إليه. كان يضحك. لا أعرف ماذا كان يقول بالعربية. مما قاله لم أفهم إلا "الأسير في أمان". حينها حلقت الطائرة في السماء ثانية. طلبت منه أن يتحرك. لأنني كنت في عجلة من أمري وكان عليّ الوصول إلى الشباب عاجلاً. أخبرته أنه يجب أن يركض معي. بدأنا في الجري. وبينما كنا نركض، تعب السجين العراقي. كان علي أن أمشي. لم يكن هناك من أسلمه السجين. السجين العراقي التقط بعض الصور من جيبه. أظهر لي واحدة منها. كانوا أطفاله وبدأ يجهش بالبكاء.

كانت كتيبة من القوات تتقدم بشكل منتظم على جانبي الطريق. لقد وصلوا إلى المكان الواقع على جانبي الطريق. مع انفجار بضع قنابل، توقف الجميع عن مواصلة الطريق للحظات، كما نام السجين العراقي في منتصف الطريق.  لقد كان مرعوباً جداً من القنابل لدرجة أنه لم ينتبه لي. نزلت إحدى الطائرات وأغلقت الطرق المؤدي إلى الخندق. السجين عراقي المسكين! لقد قُتل بنيران طائراتهم. كما أصيب واستشهد عدد من شباب الكتيبة. بعد أن غادرت الطائرة، نهضت وبدأت أركض. اقتربت من أروند. لم أر شباب الوحدة. قلت لهم عبر اللاسلكي أن يعلنوا عن موقعهم. نظراً لأنهم لم يكونوا على دراية بالمنطقة وكانت المنطقة بأكملها عبارة عن مستنقعات من القصب والبساتين، لم يتمكنوا من إظهار مكانهم. قلت لهم إنني سأطلق رصاصة مشعة من مسدسي تعالوا إلي بعدها، أطلقت الرصاصة. أعلن عن طريق اللاسلكي:

ـ علمنا مكانك.

قلت لهم:

انطلقوا عاجلاً.

في غضون دقائق، وصل المقاتلون إلى المكان الذي كنت متواجداً فيه. أوقفت شخصين كانا قد أتيا للتو إلى هذا الجانب من النهر، وأردت منهما أن يذهبا معي إلي الخط الأمامي. صعدنا على متن الشاحنات الصغيرة وقبل الوصول إلى الجسر، رأيت منغلي يجلس على جانب الطريق. طلبت من السائق التوقف للحظة. لقد جاء إلى منغلي. قلت له:

ـ أين الأسير العراقي؟

ـ قام المقاتلون بإرساله إلي الخطوط الخلفية.

ـ لماذا لم تذهب أنت؟

حالتي جيدة. أرجوا أن توافق علي بقائي هنا.

صعدنا علي متن شاحنة صغيرة ووصلنا إلى الساتر. قمنا بسرعة بنشر الدوشكا.  طلبت من الشباب عدم ترك الطائرات تهبط وتقصف مكان تجمعنا. في تلك اللحظة، سقط ظل أربع طائرات على المنطقة، ووصلوا مباشرة إلى ساترنا. هاجم إثنان منهم الساتر. انفجرت مقذوفاتهم وألقت قنابلها خلف الساتر في المستنقع. كان منغلي يجلس خلف مدفع مضادة للطائرات يطلق النار عليهم باستمرار. وغادرت الطائرات بعد قصف الساتر بلحظات. وفي الوقت نفسه، حضر كل من الحاج قاسم سليماني قائد الفيلق، وقاسم مير حسيني[1] ، نائب قائد الفيلق، والحاج مهدي زندي قائد لواء قسم العتاد [2]، وقائد اللواء الأول الحاج يونس زنكي آبادي، مع عدد آخر.

يتبع...

--------------------------

[1].إسمه في قائمة الشهداء.

[2] إسمه في قائمة الشهداء.

النصّ الفارسي

 

 



 
عدد الزوار: 508


التعليقات

 
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
 
ليالي الذكريات في نسختها الثلاثمئة والثالثة

ذكريات جلال شرفي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد برنامج ليالي ذكريات الدفاع المقدس في نسختها الثلاثمئة والثالثة، مساء يوم الخميس الموافق 28 يوليو 2019م في قاعة سورة بدائرة الفنون. وقد تحدث في هذا البرنامج كل من السيدة محبوبة عزيزي وعلي رضا مسافري وسيد جلال شرفي عن كتاب "(سياه چال مستر): ذكريات اختطاف جلال شرفي، الدبلوماسي الإيراني في بغداد" كما أقيمت مراسم تقديم هذا الكتاب. رمز من الهوية الإيرانية حررت السيدة محبوبة عزيزي كتاب (سياه چال مستر) الراوية الأولي
الدكتور أبو الفضل حسن آبادي

أطروحات وبرامج التاريخ الشفوي في "آستان القدس الرضوي"

أشار رئيس مركز الوثائق والمطبوعات لآستان قدس الرضوي، إلى أطروحات "تاريخ الوقف والنذور الشفهي" و"تاريخ القراءات القديمة في الحرم الشفوية" وعلى أنها أحدث المشاريع للمركز وقال: "إنّ تسجيل تاريخ الموقوفات لآستان قدس الرضوي الشفوي في عدّة مدن، هو مشروع طويل المدة. وتأسس مؤخرا قسم الدراسات للقراءت في مركز الوثائق وهو ضمن مجموعة مركز الدراسات". وفي حواره مع موقوع التاريخ الشفوي الإيراني قال الدكتور أبو الفضل حسن آبادي، شارحا برامج المركز:
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس – 7

مرحلة جديدة في عمل التاريخ الشفوي

خاص موقع تاريخ إيران الشفوي، أقيم المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس في 3 من مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. تضمنت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، خطابات إجتماع الإفتتاحية للمؤتمر كما تضمنت الأجزاء الخامسة والسادسة، وجاء تقرير إحد برامج هذا المؤتمر بعنوان " الأسس النظرية ومقدمة التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". تحليل الظواهر لمضمون مقابلة التاريخ
مكتبة الذكريات

"أدعو لي كي لا أنقص"،"في فخّ الكوملة" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة"

سوف تتعرفون في هذا النص، على ثلاثة كتب صدرت عن محافظتين في إيران: " أدعو لي كي لا أنقص: الشهيد عباس نجفي برواية زوجته وآخرين" من المحافظة المركزية وأيضاً كتابي "في فخّ الكوملة: ذكريات محمد أمين غفار بور الشفهية" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة" وهي ذكريات أمين علي بور الشفهية" من محافظة كيلان. إثنان من المعلّمين ألّفـت السيدة مريم طالبي كتاب "أدعو لي كي لا أنقص". يحتوي الكتاب علي 272 صفحة وثلاثة عشر فصل، حيث تم إنتاجه في مكتب الثقافة
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس -6

طرق التوصل للتفاصيل في مقابلة التاريخ الشفوي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد المؤتمرالوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع لمقدس في 3 مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. وتعلقت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، بخطابات إجتماع الإفتتاحية والأولي للمؤتمر وفي الجزء الخامس، كان تقرير إحدي اللوحات للمؤتمر تحت عنوان "الأسس النظرية وتاريخية التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". إستمراراً لهذا البرنامج، قدّم السيد مرتضي قاضي مقالته