تحسين جودة آثار التاريخ الشفوي ـ 2

محيا حافظي
المترجم: مقدام باقر

2023-10-18


تحسين جودة آثار التاريخ الشفوي ـ 2

محيا حافظي

المترجم: مقدام باقر

قام موقع التاريخ الشفوي بعقد لقاءات قصيرة مع بعض الخبراء والناشطين في موضوع كيفية تطوير كتب التاريخ الشفوي أو الذكريات، كانت حصيلتها مقالات موجزة نقدّمها للقرّاء الكرام في عدّة حلقات.

المزيد من التفاعل مع القراء

إن الوسائلَ الحديثةَ قد مكّنت مؤلفّي الكتب التاريخ الشفوي من التفاعل مع القرّاء أفضل وأكثر. فعلى سبيل المثال بدلًا من إرفاق الصور والوثائق في نهاية الكتاب، يمكن تحميل البيانات على الفضاء الافتراضي ثمّ الدلالة إليها عبر الرموز الردّ السريع المربّعة[1].

عبر هذه الطريقة سوف تنخفض تكاليف طباعة الكتاب ومن ثمّ سعره بالتبع. ولا يخفى أن في هذا الأسلوب، سوف تتوفّر البيانات من الصور والوثائق ملوّنةً وبمزيد من الوضوح والجودة. كما سوف يتسنّى للقارئ أن يكبّر الصورة أو الوثيقة لكي لا تفوته تفاصيلها.

كتاب «بانگ آزادي» أي «صدى الحرّية» نموذج. فإنه قد استخدم هذا الأسلوب فأتاح للقارئ أن يستمع إلى الملفّات الصوتية التي أشير إليها في الكتاب، عبر هذه الطريقة.

استخدام الأوراق المناسبة للطبع

استخدام الورق الأبيض لطباعة الكتاب يؤدي إلى تعب عين القارئ. ومن جانب آخر، إذا ازدادت صفحات الكتاب صار ثقيلًا. فمن أجل تفادي هذه المشكلة يُقتَرح استخدام ورق بلكي. وهو وإن كان أثخن بسبب تخلخله الكثير، ولكنّه أخفّ وزنًا. كما أن لونه مضافًا إلى وقع الطباعة عليه ملائمًا للعين. واللطيف أن سعر هذا النوع من الورق أرخص من غيره.

التبويب المناسب

يختلف التبويب من كتاب إلى كتاب. وإنما نصّ الكتاب يحدّد المعيار للتبويب. فمن أجل التفاعل الأفضل مع القارئ، لا بدّ من تبويب الكتاب وفهرسته بموضوعية وصواب. وإن اتخاذ العناوين المناسبة لأي فصل من فصول الكتاب هو من ضروريّات التبويب المناسب.

 

للبحث تتمة

 

النصّ الفارسي

تحسين جودة آثار التاريخ الشفوي ـ 1

 

[1] QR Code



 
عدد الزوار: 546


التعليقات

 
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
 
نبذة من مذكرات ايران ترابي

تجهيز مستشفى سوسنگرد

وصلنا إلى سوسنگرد قُبَيل الظهر. كان اليوم الثالث عشر من تشرين الأول عام 1980. لم يكن أمرها مختلفًا عن أهواز بل كانت أمرّ حالًا منها. كان قد غمرها التراب والدمار. وقد خلت من أهلها إلا ما ندر. كما أعلنت منظمّة الهلال الأحمر في أهواز، كانت لا تزال المدينة في متناول قصف العدو، ولم يأمن جانب منها من وطء القذائف والقنابل. لقد أوصلنا أنفسنا إلى مستشفى المدينة بسرعة. ما زال بابها ولوحتها سالمَين. تتقدّم المستشفى ساحة كبيرة قد حُرِث جانب منها. كأنها قد هُيّئت قبل الحرب لزرع الفسائل والزهور.

التاريخ الشفهي للدفاع المقدس برواية حجة الإسلام الشيخ محمد نيازي

الهيئة القضائية للقوّات المسلّحة (محافظة خوزستان)
لقد صدر عن حرس الثورة الإسلامية ومركز الوثائق والدراسات للدفاع المقدّس في عام 1401 ه.ش. كتابُ التاريخ الشفهي للدفاع المقدّس برواية حجة الإسلام الشيخ محمد نيازي، تحت عنوان الهيئة القضائية للقوّات المسلّحة (محافظة خوزستان) وبجهود يحيى نيازي. تصميم الغلاف يحاكي مجموعة الروايات التاريخية الشفهية للدفاع المقدس الصادرة عن هذا المركز. إذ قد اختار هذا المركز تصميمًا موحّدًا لأغلفة جميع كتب التاريخ الشفهي للدفاع المقدس مع تغيير في اللون، ليعين القارئ على أن يجدها ويختارها.
أربعون ذكرى من ساعة أسر المجاهدين الإيرانيّين

صيفُ عامِ 1990

صدر كتاب صيف عام 1990، بقلم مرتضى سرهنگي من دار سورة للنشر في سنة 1401ش. وبـ 1250 نسخة وبسعر 94 ألف تومان في 324 صفحة. لون غلاف الكتاب يحاكي لون لباس المجاهدين، ولون عنوان الكتاب يوحي إلى صفار الصيف. لُصِقت إلى جانب عنوان الكتاب صورة قديمة مطوية من جانب ومخروقة من جانب آخر وهي صورة مقاتلَين يسيران في طريق، أحدهما مسلّح يمشي خلف الآخر، والآخر يمشي أمامه رافعًا يديه مستسلمًا.
الدكتور أبو الفضل حسن آبادي

أطروحات وبرامج التاريخ الشفوي في "آستان القدس الرضوي"

أشار رئيس مركز الوثائق والمطبوعات لآستان قدس الرضوي، إلى أطروحات "تاريخ الوقف والنذور الشفهي" و"تاريخ القراءات القديمة في الحرم الشفوية" وعلى أنها أحدث المشاريع للمركز وقال: "إنّ تسجيل تاريخ الموقوفات لآستان قدس الرضوي الشفوي في عدّة مدن، هو مشروع طويل المدة. وتأسس مؤخرا قسم الدراسات للقراءت في مركز الوثائق وهو ضمن مجموعة مركز الدراسات". وفي حواره مع موقوع التاريخ الشفوي الإيراني قال الدكتور أبو الفضل حسن آبادي، شارحا برامج المركز:
مكتبة الذكريات

"أدعو لي كي لا أنقص"،"في فخّ الكوملة" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة"

سوف تتعرفون في هذا النص، على ثلاثة كتب صدرت عن محافظتين في إيران: " أدعو لي كي لا أنقص: الشهيد عباس نجفي برواية زوجته وآخرين" من المحافظة المركزية وأيضاً كتابي "في فخّ الكوملة: ذكريات محمد أمين غفار بور الشفهية" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة" وهي ذكريات أمين علي بور الشفهية" من محافظة كيلان. إثنان من المعلّمين ألّفـت السيدة مريم طالبي كتاب "أدعو لي كي لا أنقص". يحتوي الكتاب علي 272 صفحة وثلاثة عشر فصل، حيث تم إنتاجه في مكتب الثقافة