إلقاء نظرة علي كتاب «أنا قادم»

مذكرات السيدة زهراء حميدي زوجة  العميد الشهيد سيد منصور نبوي (مساعد التخطيط والعمليات في في فيلق 25 كربلاء الخاص) تحدد الخلفية الزرقاء السماوية بالهدوء الذيي السطح الخارجي لغلاف الكتاب. على الغلاف أيضاً، توجد صورة  معبرة للشهيد، وعلى ظهر الغلاف، مع جمل من النص، يضيء قلب وعين الجمهور ويقودهم إلى دراسة نص هذه المذكرات الضخمة المليئة بالدقة والتفاصيل الرائعة. يتكون الكتاب من مقدمة وأربعة أقسام وملحقات ووثائق وصور والفهرس. المقدمة كتبتها مريم

مذكرات العقيد فريدون كلهر ـ 2

كان قائد الفرقة قد أقام قاعدته على أرض منبسطة على بعد كيلومترات قليلة من مدينة أنديمشك. و أوقف السائق السيارة وسط المعسكر ونزلنا جميعاً على الفور، زملائي المسافرين، لأنهم كانوا جزءاً من العناصر الجماعية لذلك التقسيم، عرفوا بالضبط مكان العمل أو موقع وحدتهم، ولهذا السبب، تركوا ذلك المكان وتركوني وشأني. عند رؤية المشهد الذي يطل على قاعدة المعسكر، تذكرت تدريب مركز القيادة في زمن السلم، حيث أقيمت خيمة كبيرة في الثكنات وجلس القائد ورؤساء أركانه خلف

مهران، مدينة المرايا ـ 32

إذا تأخرنا، لأصبحنا جميعاً كمسحوق. أخبرت كيخا وعامل اللاسلكي بالنزول. نزلوا وبدأوا يركضون نحو الشباب. حيثما نظرت، لم أجد مأوى للسيارة. تركت السيارة وبدأت أركض باتجاه الشباب المتواجدين. في ذروة المرتفعات، حيث دُمِّرت سيارتنا الجيب، ناداني الشباب  وذهبت إليهم. كانوا يجلسون داخل خندق. وكان وحيد شهسواري، نائب رئيس وحدة إطلاق الصواريخ يصلي هو الآخر داخل الخندق نفسه. كان الخندق صغيراً ولم يكن هناك مكان لي. صعدت إلى المرتفعات دون انقطاع. لم يكن هناك حصن

مهران، مدينة المرايا ـ 31

على مسافة 10 أمتار  فقط، تم إرفاقهم جميعاً بملف الجحيم بأيدي المقاتلين المباركة. لم يعد يتجرأ العراقيون على الوقوف، ناهيك عن تقدمهم نحونا. في تلك اللحظة، بدأ الشباب في المضي قدماً، من خندق إلى آخر، كان لدينا قتال وجهاً لوجه مع الأعداء؛ لكن بسبب الخسائر التي تلقيناها في تلك المعركة، لم نتمكن من الوصول إلى الخطوط العراقية واضطررنا للعودة إلى الخنادق وترك الشباب المصابين هناك. صعدت مفرزة من القوات إلى القمة مرة أخرى للتقدم. أنا لم أذهب معهم. لأنه كان

مذكرات العقيد فريدون كلهر ـ 1

الذهاب نحو الجبهة كنت أعمل كقائد دعم لثكنات الذخيرة في معسكر بابا عباس في خرم آباد عندما بدأت الحرب. في كل يوم كانت تأتي القوات إلى الثكنات لتسليم الذخيرة إلى الجبهات. جذبتهم إلى جانب واحد بلهفة وطلبت منهم أن يخبروني عن الجبهة. كما تحدثوا عما سمعوه ورأوه. حيث شرحت كل هذه الأشياء لزوجتي. كانت الليلة الأولى من شهر يوليو عام 1981. كالعادة وبعد أن ينام الأطفال، كنت أذهب أنا وزوجتي إلى الشرفة للحديث عن بعض القضايا. شعرت بالحزن تلك الليلة. كنت أنظر إلى

الاجتماع الافتراضي الرابع لتاريخ إيران الشفوي

التاريخ الشفوي لإيران عبر الحدود ـ 4

في الجلسة الرابعة من سلسلة جلسات التاريخ الشفوي في إيران، والتي عقدت يوم السبت 1 ديسمبر لعام 2022م، ناقش الدكتور أبو الفضل حسن آبادي والدكتور حسين كمالي والدكتور مرتضى رسولي بور والدكتور حبيب الله إسماعيلي والدكتور أبو الحسني بعض القضايا المتعلقة بهذا الموضوع ووقدمت الندوة السيدة زهراء مصفا. عقدت الندوة عبر تطبيق كلاب هوس. المقدمة: طلب أحد من السيد رسولي بور التعليق على أعمال السيد دهباشي. بالنظر إلى الخلفية غير التاريخية للسيد الدهباشي، هل تؤيد

مهران، مدينة المرايا ـ 30

نشر العراق قوات الحرس الرئاسي للدفاع عن مرتفعات قلعة ويزان ولمنع القوات الإيرانية من التقدم. جعل الشباب مرتفعات قلعة ويزان مقابراً لقوات الحرس الرئاسي العراقي وقوات المغاوير، وضيقوا الخناق كثيراً علي تلك القوات التي كانت تعتبر اليد اليمنى لصدام لدرجة أنّ بعض كبار ضباطهم تركوا قواتهم وهربوا. وصلنا إلى مرتفعات قلقلعه ويزان الأولى. كان الصراع شديداً للغاية. وسقطت قذائف الهاون مثل المطر على المقاتلين. عندما وصلنا الى قاعدة المدفعية العراقية كنا

مهران، مدينة المرايا ـ 29

كنا نتحرك في حقل الألغام، عندما أشعل العراقيون النار في المنطقة بأكملها. ملأت المنطقة التراب والدخان والانفجارات. لذلك لم أستطع رؤية أي شيء. اضطررت إلى الوقوف لتقليل التراب والدخان والنظر إلى الأمام حتى لا أسقط على الألغام.عندما وضحت الرؤية قليلا، تحركت؛ لكني لم أر أفضلي الذي كان يقود سيارته أمامي. كانت هناك طرق مستقيمة أمامنا. تقدمت على نفس الطريق. لكن لم يكن هناك أثر لقواتنا! على الطريق، اشتعلت النيران في دبابة. قبل وصولي إلى الدبابة تم إطلاق وابل

مذكرات والدة شهيد ياباني في إيران

حلّ ربيع 1983م. اجتمع جميع أفراد الأسرة حول طاولة هفت سين و قرأنا معاً دعاء تحويل السنة الجديدة معًا وجلسوا ليستمعوا لرسالة الإمام الخميني النوروزية. بعد لحظات قرأ الإمام آيات من القرآن الكريم كعادته السنوية وأعطى عيدية لجميع الأطفال. في ذلك اليوم، كانت كل الأنظار تتجه نحو محمد الذي كان على وشك العودة إلى الجبهة. كانت أيام نوروز. قال محمد، "أمي، هل تذكرين أني ذات يوم عندما ذهبت إلى المدرسة حلقتي رأسي ؟!" قلت مبتسمة: "نعم، أتذكر جيداً.أتذكر حتى
 
ليالي الذكريات في نسختها الثلاثمئة والثالثة

ذكريات جلال شرفي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد برنامج ليالي ذكريات الدفاع المقدس في نسختها الثلاثمئة والثالثة، مساء يوم الخميس الموافق 28 يوليو 2019م في قاعة سورة بدائرة الفنون. وقد تحدث في هذا البرنامج كل من السيدة محبوبة عزيزي وعلي رضا مسافري وسيد جلال شرفي عن كتاب "(سياه چال مستر): ذكريات اختطاف جلال شرفي، الدبلوماسي الإيراني في بغداد" كما أقيمت مراسم تقديم هذا الكتاب. رمز من الهوية الإيرانية حررت السيدة محبوبة عزيزي كتاب (سياه چال مستر) الراوية الأولي
الدكتور أبو الفضل حسن آبادي

أطروحات وبرامج التاريخ الشفوي في "آستان القدس الرضوي"

أشار رئيس مركز الوثائق والمطبوعات لآستان قدس الرضوي، إلى أطروحات "تاريخ الوقف والنذور الشفهي" و"تاريخ القراءات القديمة في الحرم الشفوية" وعلى أنها أحدث المشاريع للمركز وقال: "إنّ تسجيل تاريخ الموقوفات لآستان قدس الرضوي الشفوي في عدّة مدن، هو مشروع طويل المدة. وتأسس مؤخرا قسم الدراسات للقراءت في مركز الوثائق وهو ضمن مجموعة مركز الدراسات". وفي حواره مع موقوع التاريخ الشفوي الإيراني قال الدكتور أبو الفضل حسن آبادي، شارحا برامج المركز:
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس – 7

مرحلة جديدة في عمل التاريخ الشفوي

خاص موقع تاريخ إيران الشفوي، أقيم المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس في 3 من مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. تضمنت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، خطابات إجتماع الإفتتاحية للمؤتمر كما تضمنت الأجزاء الخامسة والسادسة، وجاء تقرير إحد برامج هذا المؤتمر بعنوان " الأسس النظرية ومقدمة التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". تحليل الظواهر لمضمون مقابلة التاريخ
مكتبة الذكريات

"أدعو لي كي لا أنقص"،"في فخّ الكوملة" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة"

سوف تتعرفون في هذا النص، على ثلاثة كتب صدرت عن محافظتين في إيران: " أدعو لي كي لا أنقص: الشهيد عباس نجفي برواية زوجته وآخرين" من المحافظة المركزية وأيضاً كتابي "في فخّ الكوملة: ذكريات محمد أمين غفار بور الشفهية" و"تكريت بنكهة خمسة خمسة" وهي ذكريات أمين علي بور الشفهية" من محافظة كيلان. إثنان من المعلّمين ألّفـت السيدة مريم طالبي كتاب "أدعو لي كي لا أنقص". يحتوي الكتاب علي 272 صفحة وثلاثة عشر فصل، حيث تم إنتاجه في مكتب الثقافة
المؤتمر الوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع المقدس -6

طرق التوصل للتفاصيل في مقابلة التاريخ الشفوي

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، عقد المؤتمرالوطني الثاني للتاريخ الشفهي للدفاع لمقدس في 3 مارس لعام 2019م في صالة أهل القلم بمنظمة الوثائق والمكتبة الوطنية لجمهورية إيران الإسلامية. وتعلقت الأجزاء الأولي حتي الرابعة من هذا التقرير، بخطابات إجتماع الإفتتاحية والأولي للمؤتمر وفي الجزء الخامس، كان تقرير إحدي اللوحات للمؤتمر تحت عنوان "الأسس النظرية وتاريخية التاريخ الشفهي للدفاع المقدس". إستمراراً لهذا البرنامج، قدّم السيد مرتضي قاضي مقالته