هو، رفقاؤه، ألغام و مهتاب

حين يضيع ضوء القمر، في ذكريات علي خوش لفظ

إلهام صالحي
ترجمة: أحمد حيدري مجد

2015-12-12


الجمل في بداية كتاب " حين ضاعت مهتاب" (1) هي كلام ما يجول في كيان الرواي: " طلب مني الاصدقاء، أن أروي ذكرياتي عن الدفاع المقدس، لكني كنت أرفض. أعرف أن الذكرى، هو رواية شخص على محورية " الأنا" في حال أن أهم درس للدفاع المقدس هو العبور من " الذاتية" و الوصول الى قمة التواضع. العيش مع الشهداء علمني أن " الأنا" حين عبورها من " معبر" النفس، لنتركها و لنفكر ب " النحن" . " النحن" الذين كنا جسدا واحدا و في كل معسكر، تتحول قطعة من " النحن سمائية."

إقتراب النصوص تجعل القارئ مع نص الكتاب متوحدا. و مقدمة الكتاب ملئية بالاحساس: " كان لنا صديق يقول: " هنا – جزيرة مجنون- مكان المجانين. المجانين العشاق. العشاق الذين يريدون الوصول لله بالطرق المختصرة."

و المؤلف في الكتاب، على حد تعبيره يروي ذكريات عاقل عن طريق مجنون، ذكريات علي خوش لفظ ( صاحب الكلام اللبق) هي تعبيرات اصدقائه بطرق مختلفة. خوش رفيق ( الصديق الوفي) من أجل رفقائه الكثر، خوش معنا من أجل قيود الخطاب و خوش زخم ( صاحب الجرح الجميل) من أجل الجراح التي أبقيته بعيدا عن الجبهة.

" حين ضاع ضوء القمر" ، يشمل 13 فصلا. الفصل الأول " زقاق حدائق شتركلو" و هي حديث عن فترة طفولة خوش لفظ، عن فظوليته الطفولية، الضغط على أجراس البيوت، سرقة الفاكهة و صداقته مع بنجه بوكس حتى انتصار الثورة ثم بداية الحرب المفروضة. يختم الفصل بصور من طفولة خوش لفظ و مرحلة شبابه.

الفصل الثاني، " محطة طريق الدم" ، أسماء من فتحوا الطريق و وقعوا شهداء. هذا الفصل، يحتوي على موضوعات مثل ارسال خوش لفظ الى الجبهة، الرصد و ثم تخصصه في المراقبة.

عودة خوش لفظ من الجبهة، إكمال الدراسة و العمل كفرد في حرس الثورة، هي عناوين فصل " عارف الثالثة عشر".

هو نفس الفصل الذي يدخل فيه علي في سن 15 الى الجبهة، و تبدل في ال 16 الى عارف. كتب في هذا الفصل: " هناك عدة خنادق عراقية بعيدة عن تلالنا الترابية و لو تصادموا معنا، لاستيقظت كل العيون التي نامت في ترابية زين القوس. لم يكن عبور كتيبتين (700 شخص) من هذا الفخ إلا عون إلهي. و كان ضوء القمر مثل ضوء ساطع يمتد على الصحراء تكبر فيه الظلال و تصغر. تسرب الخوف من فشل العمليات و المواجهة. قال حبيب: " أخبر الشباب عبر اللاسلكي أن يقرؤوا و جعلنا و ليتحركوا. " هل يمكن النجاح ب " و جعلنا"؟ إيمان حبيب و إرادته تقول نعم، و لكن ضوء القمر المرتفع يغمز لصالح العراقيين."

" معركة حتى تحرير خرمشهر" ، " رمضان حرب العطش"، " الإخوة خوش زخم"، " قسم بسم الخيل"، " إبتسامة شفاعة"، " أنا، مهتاب، ألغام"، " الهروب من صخب الأسماء و العناوين" ، " قطع جسدي في الشلمجة" و " كلهم اخوتي" ، هي عناوين كل فصول الكتاب.

" حين ضاع ضوء القمر" ليس كتابا يمكن الحديث عنه، الحديث عن هذا الكتاب، لا يمكنه التعبير عن ذكريات علي خوش لفظ. كل الفصول، تستحق القراءة و لملامسة الأحداث يجب قراءة كل فصل على حدى. و إن كانت الكلمات غير قادرة على صياغة الحدث كاملا. أحداث تحول طفل فضولي يفرح بأكل فاكهة بساتين الناس الى مقاتل متدين. هذا الكتاب، من الكتب الجيدة صدر ضمن حقل التاريخ الشفهي.

و كما جاء في مقدمة الكتاب، " حين ضاع ضوء القمر"، هو ليس قصة، بل واقع، واقع قد يكون بعيدا عن أذهان كثيرة ، لكنه الحقيقة. هذا الكتاب، ذكريات مصاب حربي حجم اصابته 70 بالمائة يتنفس الآن بصعوبة.

تأتي الصور في الكتاب، مقدمة المعونة للمفردات. تنتهي مفردات كل فصل، لتبدأ الصور. الصور لديها الكثير لتقوله. الصور أمام شرحها، عبارة عن قصة مستقلة. قصص سريعة النهاية، لكنها تبقى في ذهن المتلقي. جمع الصور دلالة على حرفية في رصفها في كتاب.

من الممكن أن كل هذه المميزات جاءت لأن حميد حسام، مؤلف الكتاب يعرف تلك الفضاءات. قال في ندوة خصصت للكتاب: " إذا لم أعرف شخصا، لم أرَ الناس الذين يتحدث عنهم، و لم أخطو على الجغرافيات التي يذكر أسماءها.أعتقد أني أساعد الراوي على إعادة تكوين المعلومات."

رعيت هذه النقاط في كتاب " حين ضاع ضوء القمر" و حوله الى كتاب يستحق القراءة.

تأتي هوامش الكتاب غير مقللة من أهميتها. تشرح النقاط غير المفهومة حتى يدخل القارئ في أجواء ما يدون. جاء الغلاف متناسبا مع جحم العنوان، ضوء القمر و الاسلاك الشائكة و الأرض الممتدة. هناك كلمات من عنوان الكتاب جاءت تحت الأسلاك الشائكة مخفية نفسها.

عنوان الكتاب أقرب الى عنوان رواية، له جماليته و ضبابيته يحتاج الى قراءة لفهمه. و قد يكون العكس، يكفي القارئ أن يرى الغلاف و العنوان و ما كتب في الكتاب. أختريت جملا للغلاف الخلفي يزيح الستار عن ضبابية الكتاب: " أجريت عملية حسابية يأتي ضوء القمر في الساعة العاشرة و سبع دقائق. علي العبور من أرض الألغام و جاء ضوء القمر. قلت: علي، كنت وسط الأرض الملغومة عدة مرات، و لم يحدث شئ. أحيانا ضوء القمر يمد لي يد العون لكي لا أسحق الألغام. إبتسم و قال: لا نتوافق أنا و اللغم و ضوء القمر."

حين ضاع ضوء القمر/ ذكريات على خوش لفظ/ حوار و تدوين: حميد حسام: شركة سورة مهر للنشر و التوزيع/ 652 صفحة.

 

المصدر الفارسي



 
عدد الزوار: 5348



http://oral-history.ir/?page=post&id=6007