تاريخ خلف الجبهات الشفوي

ميرزا باقر عليان نجاد
ترجمة: أحمد حيدري مجد

2020-06-13


 

كانت أكثر الكتب الصادرة حول تاريح الدفاع المقدس الشفوي متعلقة بأشخاص باشروا العمل بصورة مباشرة مع الحرب شاملة القادة العسكريين والأسرى والطيارين و... ولكن للدفاع المقدس طيات أخرى؛ خلف الجبهة إضافة لعوائل القادة والرمحاربين والأسرى كان لأشخاص آخرين دور مهم؛ التدريب العسكري وصناعة العتاد العسكري والخطط الدفاعية والعناية بالأسرى العراقيين...

مع الأسف تمّ اغفال ذكريات هذه الفئة. ويمكن عبر جمع ونشر مذكريات هذه الفئة المغفول عنها، ايضاح جهودم وأيضا نقل تجربتهم.

كمثال في مجال صناعة الدفاع الجوي يمكن التطرق إلى تشكله ونموه، والتطرق إلى أشخاص مؤثرين في اسقاط الطائرات الحربية والصواريخ البعثية. وهو العلم الذي تحوّل إلى علم داخلي ووصل في الفترة الأخيرة إلى اسقاط طائرات أمريكية متطورة.

صناعة العتاد العسكري والتجهيزات الدفاعية وبالنظر إلى حزمة العقوبات على إيران من الغرب والشرق لهو موضوع جديد للحوارات الشفوية وتاريخها. إذا لم تتم هذه النشاطات، فقد كان من الممكن أنّ إيران لم يكن لها مثل الدور التي هي عليه الآن. تمكن المهندسون الشباب الإيرانيون طوال ثمان اعوام من صناعة التجهيزات العسكرية. وإكمال هذا النشاط أدى إلى قوة إيران.

أو في مجال التدريب العسكري للعبئة وبقية القوات يمكن بحث كيفية تشكل وحدات التدريب والأشخاص المؤثرين وطريقة التدريب. وقد استشهد قسم منهم في الدفاع المقدس أثناء تأديتهم واجب التدريب.

ويجب الاهتمام بطريقة العناية بالأسرى العراقيين؛ أسرى من عشرات الدول مما يدلّ على عالمية الحرب ضدّ الثورة الإسلامية الفتية في إيران. وهم الأسرى الواقعين تحت تأثي إسلام الإيرانيين وحتى أنهم طوال أسرهم، أتيح لهم لقاء عوائلهم وحتى انّ البعض منهم التحق بالمحاربين الإيرانيين.

هذه الموضوعت والمئات غيرها تقع في قلب الدفاع المقدس ويتاح فيها عمل كبير غي مجال التاريخ الشفوي وبحث الحرب. ولنتذكر كلمة السيد مرتضى سرهنكي في بقاء جمع أعضاء مكاتب أدبيات وفن المقاومة الاسلامية مع القائد حيث قال عملنا لمائتين عام في مجال الدفاع المقدس، وهو أمر لا يخلو من لطف. وفي نفس اللقاء، قال قائد الثورة لا تفكّروا بالتقاعد وأعملوا حتى نهاية حياتك فيه.

النصّ الفارسي



 
عدد الزوار: 1541



http://oral-history.ir/?page=post&id=9274