في حوار مع أستاذ ورشة "تاريخ أفغانستان الشفوي"

السِعة التاريخية، هاجس للدخول إلى التاريخ الشفوي

مريم أسدي جعفري
ترجمة: أحمد حيدري مجد

2019-05-17


في حوار مع أستاذ ورشة "تاريخ أفغانستان الشفوي" مع موقع تاريخ إيران الشفوي قال: "المسؤل عن هذه الورشة، هو المركز الفني لخراسان الرضوب إذ عقدت في نهاية 2018 وحضرها جمع من مواطني أفغانستان المهتمين بالتاريخ الشفوي، في مكتب اللغة الفرسية في المركز الفني".

وأضاف: "ولأنّ الجلسات حددت مسبقا، طرحت كليات التاريخ الشفوي وتعرف المشاركون على أجواء وشكل العمل في هذا الحقل- من الحوار حتى البحث والتدوين-.حضر الورشة أكثر من 30 شخصا، وبعد الورشة المضغوطة، تمّ اختيار 8 مشاركين مع نماذجهم لتعدّ لهم ورشة لمدة عام كامل. وعلى كلّ مشارك في الورشة أن يكتب طوال عام كتابا عن موضوع شفوي يتعلق بأفغانستان وباشراف أستاذ الورشة. ونحن في صدد اعداد النماذج وتقديمها للمركز الفني لمناقشتها".

وأشار خسروي راد إلى علاقة المركز الفني مع كتّاب وشعراء فغانستان وقال: "هي علاقة قديمة. على الأقل كانت علاقة شعراء وكتاب أمثال محمد كاظم كاظمي منذ العام 1988. ووجددت هذه العلاقة طريقها لتنصب في قالب مكتب اللغة الفارسية في المركز الفني".

وتطرق مؤلف كتاب "انعدام الاستقرار" إلى تقدم المذكرات والتاريخ الشفوي في إيران وقال: "منذ العام 1989 و1990 كان المتصور هو مجموعة أعمال منجزة تنتظر تحويلها إلى أعمال فنية مثل فيلم أو رواية أو مسرحية. ولكن بعد العام 1991، وجدنا نتاجات في المركز الفني وفي اطار التاريخ الشفوي أنها تخاطب المتلقي العام وأعيد طباعتها عدة مرات. وهذا ما أعطى نتاجات المذكرات والتاريخ الشفوي مكانته الخاصة".

وأضاف كاتب المذكرات والقاص الخراساني: "ويعتقد أنّ بعض الدول مثل أفغانستان مرت بمراحل عدة في حربها مع الاتحاد السوفيتي، طالبان وأمريكا، ستكون لها موقعا لانتاج تاريخ شفوي وإقامة ورشة "تاريخ أفغانستان الشفوي" فكرة جيدة لانتاج عدة أعمال تتعلق بتاريخ البلاد. المرحلة الثانية من الورشة، ستبدأ من بعد شهر رمضان المبارك".

ولد محمد خسروي راد العام 1970 في مدينة مشهد. وكان منذ العام 1993 وحتى العام 1995 مسؤل مجموعة القصة في المركز الفني للمحافظات. ومدير القضايا الثقافية في جامعة علوم الحديث ومدير انتاج ونائب مدير دار نشر عيدكاه والمشرف على صحيفة إيرن في محافظة خراسان.

صدر له 28 كتابا في التاريخ الشفوي والمذكرات وصدرت له رواية ومجموعة قصصية، وحصل على مركز كتاب العام. وأحدث كتب خسروي راد "نقل كيتي" و "الشرح السماوي: سيرة ومذكرات الطيار الشهيد إبراهيم فخرائي" وقد عرضا في معرض طهران الدولي للكتاب. ومن كتبه "صرخة في تاكستان" و"انعداد الاستقرار" و"رواية جذابة" و"حكايات سنوات المطر".

النصّ الفارسي



 
عدد الزوار: 2240



http://oral-history.ir/?page=post&id=8552