اقتراح «علي رضا كمري» حول أفضل الأعمال للأسس النظرية للتاريخ الشفهي

نثر كتاب «نظرية التاريخ الشفوي واضح وعلمي»

مريم أسدي جعفري
ترجمة: حسن حيدري

2019-03-28


يعتقد علي رضا كمري أنّ علي فتحلي أشتياني قدم ترجمة ممتعة  وسلسة لكتاب  "نظرية التاريخ الشفهي". يبدأ الكتاب بمناقشات حول التاريخ الشفوي ويدرس الروايات والذكريات والمقابلات و الذهنية الموجودة فيها. الكتاب ليس سهلاً ومفصلاً، ولكن إذا أراد أي شخص الدخول إلي التاريخ الشفوي، فسيكون هذا الكتاب بمثابة دليل جيد له. نثر الكتاب واضح ومفهوم للجميع، وفي الوقت نفسه علمي.

وفقاً لموقع تاريخ إيران الشفوي، لقد كان لصدور التاريخ الإيراني المعاصر من الثورة الإسلامية إلى الحرب المفروضة والسنوات اللاحقة ـ  آثاراً عميقة على المجالات الثقافية والاجتماعية والسياسية في بلدنا، وكان التأريخ ـ من أي جهة ـ مواكباً لهذه الأحداث ومايزال كذلك.

نظراً لأنّ الثقافة الشفهية متجذرة في سياق المجتمع الإيراني، فقد كانت كتب الذكريات والتاريخ الشفهي واحدة من أكثر الأعمال شعبية في العقد الماضي، وقد شهدت إعادة طبع بعض هذه الكتب هذا الادعاء، على الرغم من أنّ السبب غير مؤكد.

في هذا السياق، أدّت الزيادة الكمية في عدد الأعمال المنشورة في عام 2018م إلى أن نطّلع علي آراء مَن قاموا باجراء المقابلات والمحررين وخبراء التاريخ الشفهي حول حالة هذا الحقل هذا العام. النص الذي أمامكم الآن، هو نتيجة لمقابلة قصيرة مع علي رضا كمري، مدير مركز البحوث للدراسات والبحوث المستدامة في مجال الثقافة والأدب، الذي يمتلك في سجله العلمي تأليف وتقديم الكتب والمقالات والمحاضرات في الندوات والمؤتمرات واجتماعات التاريخ الشفوي التخصصية.

إقتراح قراءة كتاب ما

قدّم علي رضا كمري كتاب "نظرية التاريخ الشفهي" للمخرج لين أبرامز، والذي ترجمه علي فتحعلي أشتياني كواحد من الأعمال التي يمكن الإستناد إليها على أساس نظري وعملي للتاريخ الشفهي، وأضاف قائلاً: "لين أبرامز أستاذ التاريخ ورئيس قسم العلوم الإنسانية بجامعة كلاسكو بجامعة اسكتلندا. أساس نظرية كتاب التاريخ الشفهي عبارة عن مجموعة من التقنيات النظرية والتطبيقية في مجال التاريخ الشفوي لطلاب مرحلة البكلوريوس في التاريخ. هذا الكتاب قابل للإهتمام والعناية لأنه يتعامل مع كل من الموضوعات النظرية والعملية. يتمتع أبرامز بخبرة في إجراء المقابلات، حيث أنه لم يكن مجرد خبير في التاريخ أو مؤرخ شفوي محض فقط .بداية نُشر هذا الكتاب بشكل مجزأ في موقع تاريخ إيران الشفوي.

قدّم السيد علي فتحلي أشتياني ترجمة ممتعة  وسلسة لكتاب  "نظرية التاريخ الشفهي" يبدأ الكتاب بمناقشات التاريخ الشفوي ويدرس الروايات والذكريات والمقابلات و الذهنية الموجودة فيها. الكتاب ليس سهلاً ومفصلاً، ولكن إذا أراد أي شخص الدخول إلي التاريخ الشفوي، فسيكون هذا الكتاب بمثابة دليل جيد له. نثر الكتاب واضح ومفهوم للجميع، وفي الوقت نفسه علمي.

لمحة عامة عن أفضل الأسس النظرية للتاريخ الشفوي

وفي سياق متصل قال مؤلف كتاب (پويه پايداري)، إنّ الكتب التي تمت طباعتها في مجال الأسس النظرية للتاريخ الشفهي أو الذكريات ـ ومن ضمنها عدد من المقالات أو المؤلفات والترجمة ـ تشتمل علي ثلاثة أنواع وأضاف قائلاً:« لا يصل عدد الكتب المترجمة أو المجموعات أو المصنفات المترجمة إلى 20 عنواناً، على الرغم من أنّ هذه الكتب غالباً ما كانت مكتوبة على مدار الخمسة عشر عاماً الماضية. كما من وجهة نظره يمكن الإهتمام بأعمال الدكتور مهدي أبوالحسني ترقي والدكتور مرتضي نورايي «التاريخ الشفوي، المواضيع النظرية والمنهجية» من تأليف فائزة توكلي،« الخبرة والتفكير في التاريخ الشفوي» من أعمال الدكتور مرتضي رسولي بور حسب خبرته في مجال التاريخ الشفوي. يُعد كتاب "التاريخ الشفهي في إيران" للمؤلف أبو الفضل حسن آبادي من ضمن هذه الأعمال المهمة. النوع الآخر من هذه الكتب هي نتيجة للاجتماعات التخصصية التي عقدت خلال السنوات الأخيرة. تشمل كتب "مقابلة في التاريخ الشفوي"، "التاريخ الشفهي للتضحية والاستشهاد" ، أو مجموعة من مقالات مؤتمر التاريخ الشفوي الخامس في مشهد بجهود السيد حسن آبادي و "مجموعة مقالات التاريخ الشفوي في المؤتمرين السابع والثامن" بجهود السيد علي ططري والتي تعتبر من ضمن هذه الأعمال. في مجال ترجمة الكتاب أيضاً، يُعد "دليل التاريخ الشفهي" للمؤلف رضا مهاجري أيضًا كتاباً مهماً. جهود الدكتور غلامرضا عزيزي، الذي ينشط في إدارة العديد من مؤتمرات التاريخ الشفهي التخصصية ونشر مقالاتهم ولا سيما نشر مجلتين حول التاريخ الشفوي، جديرة بالإهتمام. من جانب آخر، ينبغي الإهتمام بدور "جمعية التاريخ الشفهي الإيراني" لتطوير وتعزيز الأنشطة العلمية في مجال التاريخ الشفوي. ويجدر النظر أيضاً في موقع التاريخ الشفوي لإيران في هذا السياق».

النصّ الفارسي



 
عدد الزوار: 2139



http://oral-history.ir/?page=post&id=8464