الأطروحة التي نحن بحاجة لها

التاريخ الشفوي لمسيرة 22 بهمن

محمد علي فاطمي
ترجمة: أحمد حيدري مجد

2017-02-16


22 بهمن العام 1357 (1978) هو اليوم الذي خرج فيه الشعب الإيراني في الأرض ليصلون الثورة لتنتصر نهائياً على الحكومة البهلوية.

منذ ذلك اليوم، واليوم يمرّ 38 عاماً، تذكيرا بذلك اليومـ يخرج الشعب الى الشوراع في كل البلاد في حشود غفيرة لتذكروا حضةرهم التاريخي.

لكل من يستخدم إطار التاريخ الشفوي لتسجيل المعلومات المتاحة من الأحداث التاريخية أو من هم حوله، من الطبيعي في مناسبة مثل ذكرى انتصار الثورة الإسلامية وفي أهم برامجها، أي مسيرة 22 بهمن، أن يفكّر في هل سُجل وكُتب تاريخ هذه المسيرات؟

يأتي الجواب الى حد ما إيجابيا. إذ يخرج في كل عام معلومات ورؤى عن مسيرة 22 بهمن في كل عام، في الصحف والإعلام.

ولكن من رؤية أخرى الإجابة على هذا السؤال سلبية. إذ إضافة الى التوثيق الإعلامي للتظاهرة، يحتاج أيضاً الى توثيقه عبر التاريخ الشفوي.

منذ إنطلاق هذه المسيرة وحتى الآن كان لها عدة أشكال ومع مرور الزمن رافقها تغيير كمي وكيفي حتى تصل الى ما عليه هي الآن. حتى أسلوب مشاركة الجمهور فيها وسياق حضورهم باتت أكثر تجديدا، يشكّل حديث كل ما فيها على لسان المسؤلين عنها والمعدين لها ( الجهات الشعبية والحكومية) وما يصادفونه وصادفوه، التاريخ الشفوي ل22 بهمن.

في النهاية هذا نص كنموذج، يشير الى 22 بهمن، في بداية ذكرى انتصار الثورة الإسلامية (1979).

في هذه الأيام يرقد الإمام الخميني (ره) في المشفى إثر نوبة قلبية. وفي خطاب وجهه الى الشعب الإيراني، إذا بارك فيه "ذكرى الثورة الإيرانية العظيمة، لمستضعفين العالم والمسلمين والشعب الشجاع الإيراني" وقال: "مع الأسف لم أستطع الحضور في احتفال الشعب والعرض العسكري، لكن قلبي مع الشعب ومع جيش الإسلام الوطني..." ( صحيفة الإمام الخميني ره، الجزء 12)

نشر دائرة الإعلام في وزارة الثقافة ذكرت في كتاب تحت عنوان "مسيرات الثورة من 4 سبتامبر 1978 حتى 22 بهمن 1979" ( إذ توجد نسخة منه في مكتبة الثورةالإسلامية والتاريخ المعاصر الإيراني في مكتب أدب الثورة الإسلامية المركز الفني) يتحدث النص عن أول ذكرى للثورة الإسلامية: "يوم الإثنين 22 بهمن 1979 بمناسبة ذكرى الثورة الإسلامية  للشعب الإيراني، أُقيمت مراسم خاصة على مستوى البلاد شارك فيها ملايينُ الإيرانيون مخلدين فيها هذه المسيرة التاريخية الكبيرة.

في الساعة 11 مساء وصل عدد الناس في شارع محمد علي جناح وميدان آزادي وشارع انقلاب الى مليونين شخص. وشارك في هذه المراسم ما يُقارب 300 شخص من خارج البلاد و50 ممثلاً عن أمريكا مدعوين من طلاب السائرين على خطّ الإمام.

في الساعة 1:30 ظهراً بدأ العرض العسكري. حمل فيها صور الدكتور علي شريعتي وشهداء الثورة، مع شعار "ضحينا باروح، كتبنا بدمنا، إما الموت أو الخميني".

وفي بداية العرض العسكري خرج بداية طلاب الكلية العسكرية ثم الحرس الثوري ... وأعضاء اللجنة ثم الجيش حاملين صور الإمام مرددين شعرات ...

شعارات ذكرى الثورة:

  •  الله، الله، الله/ شفا بده روح‌الله
  • خميني، خميني، خدا نگه‌دار تو/ بميرد منافق دشمن خون‌خوار تو...
  • ملت فداي ارتش
  • ارتش ما حسيني است/ رهبر ما خميني است
  • ارتشي، پاسدار، خدا نگه‌دار تو
  • خميني، خميني، خدا نگه‌دار تو/ ارتش 20 ميليوني گوش به فرمان تو
  • اي پاسدار قرآن خدا نگه‌دار تو. (صص 93 حتى95)


النص الفارسي



 
عدد الزوار: 108


التعليقات

 
الاسم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
 
عرض أحدث اصدار لجواد كاموربخشايش في المركز الفكري

" سجن الموصل" دائرة معارف محوريتها المذكرات

خاص موقع التاريخ الشفوي الإيراني، يحمل كتاب " سجن الموصل" مجموعة ذكريات أسر علي أصغر رباط جزي، جمعه جواد كامور بخشايش. و في حديث لكاموربخشايش مع موقعنا، أشار الى أن الصدفة جمعته مع علي أصغر رباط جزي و خطرت له فكرة جمع ذكرياته، و قال عن كتاب " سجن الموصل": " صحيح أن الكتاب هو مذكرات، و لكن في نفس الوقت هو عمل بحثي و يمكنني القول أنه دائرة معارف عن الأسر." و يرى نقاط الانعطاف في كتابه تتضح في التعذيب الروحي و الجسدي. و يقول عن بقية نقاط

ذكرى من تسجيل إذاعي لصلاة الجمعة مع المخرج مسعود كيمائي

يعتبر بهروز رضوي من الأصوات الإذاعية التي لا تتكرر منذ دخوله الى الإعلام المسموع و تعليقاته المرتجلة في صلاة الجمعة لآية الله طالقاني، سيتحدث عن ذلك في هذا الحوار و عن البرامج التي سجلها مع المخرج الإيراني مسعود كيميائي لصلاة الجمعة.

كمين يوليو 82

«أحمد متوسليان» و «السيد محسن موسوي» و «كاظم أخوان» و «تقي رستكار»، الدبلوماسيين الأيرانيين الأربعة الذين تم إختطافهم في عام 1361 في لبنان و ذلك إبّان الحرب المفروضة من قبل العراق علي بلدنا من قبل عناصر ذات صلة بالكيان الإسرائيلي الغاصب، حيث لا يزال البحث مستمراً عنهم من قبل المؤسسات المسؤولة المتقصية عن أثرهم.

قصة حرب يرويها أستاذ إيراني في أمريكا

هذه هي قصة محمد ج، كان من أفضل أصدقائي و قد قتل في فترة حرب العراق و إيران، حاضر في القسم الأيسر من الصورة بجانب الشخص النحيف (أنا)، و حاضر في هذه القصة.

رحلة شاملو الى أمريكا

صدر كتاب (يوميات السفر الميمون للولايات المتفرقة الأمريغية) للشاعر الإيراني المعروف أحمد شاملو بعد 23 عاما من دار مازيار في 136 صفحة، و كان ينتظر الكتاب الترخيص من وزارة الثقافة منذ العام 2005، و قبل ما يقارب الشهرين حصل على ترخيصه للنشر و مع استقبال القراء للكتاب و نفاد الطبعة الأولى صدرت الطبعى الثانية.

على خطى ذكريات سيمين و جلال في بين(آخر الدنيا)

في الذكرى السنوة الاولى لرحيل الكاتبة و الروائية سيمين دانشور، توجهنا الى أختها لتتحدث عن سيمين، عن طفولتها و شبابها و كهولتها، تتحدث عن سيدة القصة الإيرانية.

رضاشاه إضاءة على تاريخ إيران المعاصر؛ من البدء حتى انتهاء السلطة

كتاب «رضاشاه إضاءة على تاريخ إيران المعاصر من البدء حتى انتهاء السلطة» من أحدث الكتب التي صدرت عن رضا شاه و الذي يسعى لتحليل شخصية و مكانة رضا شاه التاريخية في الساحة السياسية الإيرانية، من خلال مراجعة المصادر المتوفرة.

ذكريات السيد أنور خامه إي من سجن القصر

يعتبر السيد أنور خامه أي، الوحيد المتبقي من مجموعة كانت تضم 53 عضواً. مجموعة قضوا جزءاً من فترة سجنهم في سجن القصر، حيث لديه الآن ذكريات كثيرة من تلك الأيام. من حبس السيد فرخي يزدي الإنفرادي حتي الحرية و الرفاهية لـ 53 شخص في مجموعة السجناء السياسيين و غير السياسيين المتواجدين في سجن القصرالسيد أنور خامه أي و في الـ 96 من عمره، لازال يتذكر ذكريات عام 1937 حتي العام 1941 بكل تفاصيلها. ولكنه يسرد ذكرياته بشكل متقطع و بصعوبة بالغة.